هذه تفاصيل مفاوضات أمازون وشركة MGM

تجري شركة أمازون مفاوضات من أجل شراء شركة MGM Studios الأميركية والمتخصصة في الإنتاج السينمائي.

وتشتهر أكبر استديوهات هوليوود التي تأسست عام 1924 بإنتاجها سلسلة جيمس بوند، لكنها كشفت العام الماضي عن محاولاتها لبيع أعمالها.

وتحاول أمازون إتمام الصفقة مقابل 9 مليارات دولار، وفقاً لمصادر مطلعة.

MGM شركة عريقة تعرضت للإفلاس عام 2010

أمازون وMGM

تعد MGM واحدة من استوديوهات هوليوود القليلة التي لم يتم الاستحواذ عليها حتى الآن من قبل الشركات السينمائية الضخمة.

بينما شهدت الأيام الماضية اندماج شركتي Discovery وWarnerMedia. إذ تتسابق مجموعات وسائل الإعلام التقليدية لمنافسة شركات التكنولوجيا الكبرى في مجال الترفيه، الذي يحكمه البث عبر الإنترنت مؤخراً.

وتعرضت MGM لأضرارٍ بالغة بسبب تداعيات كورونا، خصوصاً في ظل قرارات إغلاق دور السينما في أميركا وأوروبا العام الماضي.

واضطرت الشركة إلى تأجيل إصدار النسخة الجديدة من سلسلة بوند No Time To Die نحو 4 مرات بسبب الأزمة.

ووسط محاولات إصدار No Time To Die أجرت Netflix محادثات مع MGM للحصول على حقوق عرض الفيلم. لكن السعر الذي طلبته الشركة كان مرتفعاً للغاية.

هذه تفاصيل مفاوضات أمازون وشركة MGM

ومن المقرر عرض الفيلم في السينما يوم 30 سبتمبر المقبل في المملكة المتحدة، وفي الثامن من أكتوبر في الولايات المتحدة.

بينما تملك MGM مكتبة واسعة من الأفلام والعروض، بما فيها Fargo وThe Handmaid’s Tale وHobbit and Bond.

لكن عام 2010 أعلنت الشركة بدء تنفيذ خطة إفلاسها، فظهر صندوق التحوط Anchorage Capital، ليكون أكبر مساهمٍ في الشركة بعد أن اشترى ديون MGM.

فحققت الشركة أرباحاً صافية بلغت 29 مليون دولار أميركي من إيرادات بلغت 403 مليون دولار أميركي في الربع الأول.

أمازون تواصل سعيها للسيطرة على سوق الترفيه

هذه تفاصيل مفاوضات أمازون وشركة MGM

تواصل عملاق التجارة الإلكترونية سعيها نحو المنافسة في سوق الترفيه بشكلٍ مُكثف، وتزامن ذلك مع عودة جيف بلاكبيرن، وهو الملازم منذ فترة طويلة للرئيس التنفيذي جيف بيزوس، ويتولى إدارة “منظمة الإعلام والترفيه العالمية” الجديدة.

وستضم المؤسسة المحتوى الترفيهي في أمازون بدءاً من خدمة Prime Video إلى موقع بث الألعاب Twitch.

وقد أنفقت أمازون العام الماضي نحو 11 مليار دولار لإنشاء أو الحصول على ترخيص محتوى موسيقى وفيديو لمشتركي Prime.

بينما أنفقت الشركة عام 2019 نحو 7.8 مليار دولار على تلك المشاريع.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher