هذه الدولة العربية تتحول إلى مركز إقليمي للطاقة في المنطقة!

أعلن وزراء طاقة في 7 دول، الاثنين، إنشاء منتدى باسم “منتدى غاز شرق المتوسط”، على أن يكون مقره العاصمة المصرية، القاهرة، في محاولة للاستفادة من المنطقة الغنية بالطاقة، ولاسيما الغاز.

وقالت وزارة البترول المصرية في بيان إن أهداف المنتدى الجديد هي العمل على إنشاء سوق غاز إقليمية، وترشيد تكلفة البنية التحتية، وتقديم أسعار تنافسية، على ما أوردت وكالة “رويترز”.

اقرأ ايضاً:محلات تغلق أبوابها في السعودية والسبب؟

اوضحت الوزارة، في بيان صحفي، أنه يمكن لأي من دول شرق المتوسط المنتجة أو المستهلكة للغاز، أو دول العبور، الانضمام لعضوية المنتدى لاحقا.

ويأتي إنشاء المنتدى في إطار سعي مصر للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة في المنطقة.

ومن العوامل المؤهلة لمصر لتحقيق هدفها كمركز للغاز الطبيعي: البنية التحتية الهائلة وسوق الاستهلاك الكبير، ما يجعل أي مشروع لتطوير إنتاج الغاز الطبيعي مجديا اقتصاديا.

اقرأ أيضاً:ما هي خطط السعودية في مجال الطاقة؟

احتياطات هائلة

وتظهر تقديرات دولية أن احتياطات منطقة شرقي المتوسط تصل إلى ما نحو 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، ويعتبر حقل “ظهر” أكبر حقول الغاز فيها شمالي السواحل المصرية.

وكان بدء الإنتاج المبكر في حقل “ظهر” المصري، الذي اكتشفته شركة “إيني” الإيطالية عام 2015، بمثابة تغيير لخريطة تجارة الغاز الطبيعي في شرق المتوسط.

وتقدر احتياطات الغاز في حقل “ظهر” بنحو 30 تريليون قدم مكعب وفقا للبيانات المصرية، متقدما كثيرا على بقية حقول الغاز في المنطقة



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael