هذه أساليب بائعي السيارات في التخلص من مخزونهم

يتأثر بعض بائعي السيارات بالتغيرات التي تطرأ على الذوق العام في هذا المجال سريعاً، إذ تعرضهم لمخاطر خساراتٍ مرتقبة.

لذلك يلجأ بعضهم إلى التخلص من مخزونهم من خلال عدة أفكار فعالة أو التحايل في بعض الأحيان.

وفي تلك الحالة، قد يتعرض المستهلك للخداع.

فالسيارات التي لم تبع، بالتأكيد لا يتم تخريدها ولا تمنح بالمجان. إنما قد يشتريها من لا علم له بمسار السوق وحيل بائعي السيارات.

أسباب ودوافع بائعي السيارات للتخلص من مخزونهم

سوق السيارات

هناك عدد من الأسباب الموضوعية التي تدفع الوكلاء إلى التخلص من المخزون الموجود لديهم. يأتي في مقدمتها، عدم الإقبال على شراء المعروضات لفترةٍ طويلة.

وتعد الرغبة في التعاقد على سياراتٍ جديدة تلبي احتياج المستهلكين وأذواقهم، أحد الأسباب الرئيسية أيضاً. 

إضافة إلى المساحة المحدودة للمعارض، التي يحتاج معها البائع إلى تغيير منتجاته مع الوقت.

كما أن ترك السيارات لوقتٍ طويل من دون تبديل، قد يعطي المستهلك انطباعاً بركود الحركة، فيحفزه على عدم القبول بالسعر المعلن.

طرق تخلص البائعين من السيارات غير المباعة

سوق السيارات

لا يمكن لوكيل السيارة إعادتها إلى الشركة في حال عدم بيعها، لأنه بمجرد التعاقد عليها تصبح ملكاً له. ما يضعه تحت وطأة الخسارة.

لذلك يلجأ بعضهم إلى طرق خاصة في محاولتهم للتخلص من الراكد منها.

تعد أبرزها، محاولة إقناع العملاء بالشراء سواء بتخفيض السعر أو طرح امتيازات قد لا تكون حقيقية.

ويسعى آخرون إلى فتح أسواقٍ جديدة لهم في حال تأكدهم من القدرة على الترويج لمحزونهم فيها.

بينما يتفق آخرون مع معارض أخرى لعرض سياراتهم فيها، شرط تواجد طلب على نفس الأنواع.

أما آخر الأدوات التي قد يلجأ إليها الباعة، فهي إجراء مزاد علني. وهو أمر لا يحدث كثيراً، لما يتبعه من خسائر مؤكدة في السعر وطول الوقت المطلوب لإتمامه. 

طرق التغلب على حيل وكلاء السيارات أو الاستفادة منها

سوق السيارات

تتوفر عدة طرق ليستفيد المستهلك من محاولات هؤلاء الوكلاء، منها الشراء في فصل الخريف، الذي ترافقه عادةً عروضاً بأسعارٍ مخفضة.

أما المستهلك، فيجب أن يتعرف إلى إمكانيات السيارة التي يرغب في شرائها، حتى لا يتعرض للخداع.

كما يحتاج أيضاً لمتابعة عروض الشركات عبر الإنترنت وزيارة أكثر من معرض بيع، قبل الاستقرار على مكان الشراء الأخير.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي