نمو ضخم في أعداد أصحاب الثروات العالية في دبي
مارينا- دبي

مصدر الصورة: عالمي

شهدت دبي زيادة في أعداد الأثرياء بنسبة 12% بين عامي 2015 و2016 لتتفوق على المراكز المالية الأخرى مثل نيويورك ولندن وهونغ كونغ وطوكيو. واستطاعت هذا العام تعزيز مكانتها بمثابة ملاذ آمن لصنع الثروات، وذلك من خلال احتفاظها بمكانتها كواحدة من المدن الـ20 الكبرى في العالم التي تضم أشخاصاً من أصحاب الثروات الكبيرة، والمدينة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تنفرد بهذه الميزة، وذلك للعام الثاني على التوالي.

إقرأ أيضاً:خاص:العملات الرقمية…متى تنفجر «الفقاعة»؟!

وبحسب تقرير أصدرته حديثاً “نايت فرانك”، المؤسسة المتخصصة في الاستشارات والدراسات العقارية، عن الثروة في دبي تحت عنوان “سلسلة تقارير ثروات المدن- الإصدار الخاص بدبي لعام 2018″، عدد الأشخاص من أصحاب الثروات الكبيرة في دبي أي الذين تبلغ ثروة الشخص الواحد منهم 30 مليون دولار سيرتفع بمعدل 60% بحلول العام 2026.

إقرأ أيضاً:اتّبع هذه الخطوات للحفاظ على بطارية هاتفك

أسباب ومقومات

واحتفظت دبي بمكانتها بمثابة وجهة مميزة لأصحاب الثروات الطائلة وقدرتها على استقطاب الاستثمارات المتنوعة من أنحاء العالم كافة ونجاحها في تطوير بنيتها التحتية على نحو يفي باحتياجات المستثمرين كافة وقدرتها على إقرار الأمن بين مواطنيها والمقيمين فيها والحفاظ على سلامتهم. وأكدت “نايت فرانك” في تقريرها  أنه ما من مدينة في العالم شهدت نمواً وتطوراً وتوسعاً بهذا الإيقاع المتسارع مثل دبي.

إقرأ أيضاً:كارثة جوية جديدة في إيران والضحية شخصية تركية مرموقة

وتحدث التقرير عن المقومات التي تمتلكها دبي لاستقطاب الأثرياء، فتحدث عن منشآتها السياحية الفخمة والراقية، وتناول التقرير تفوق دبي في صناعة الطيران من خلال امتلاكها ناقلة جوية الفضلى في العالم وفقاً لأكثر من استفتاء معترف به.

إقرأ أيضاً:مراكز التسوق تفقد العلامات التجارية الأشهر… ماذا يحصل في الكويت؟

وتطرق إلى التعليم في دبي، فذكر أنها تمتلك صناعة تعليم هائلة الحجم ومتطورة. وأشار التقرير إلى أن حكومة دبي تطمح في أن ترقى بمستوى التعليم في مدارسها إلى مستوى مثيلاتها نفسه في كل من بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وسويسرا.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani