كيف تنقل بياناتك ومحادثاتك إلى سيجنال؟

كثر الحديث مؤخراً عن هجرة المستخدمين تطبيق واتساب واللجوء إلى سيجنال كبديلٍ آمن.

وذلك بعد إعلان شركة فيسبوك سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق التراسل الأشهر واتساب.

تلقى عدد من مستخدمي واتساب إشعاراتٍ بضرورة الموافقة على السياسة الجديدة، وإلا لن يتمكنوا مستقبلاً من مواصلة استخدامه.

القرار أثار جدلاً واسعاً حول خصوصية المستخدمين التي سيفقدونها في حال موافقتهم.

فالسياسة الجديدة تسمح لواتساب بمشاركة جميع المعلومات والبيانات مع مجموعة فيسبوك.

لذا، ارتفع الإقبال بشكلٍ ملحوظ على سيجنال، تأثراً بنصيحة صاحب شركة تسلا إيلون ماسك، والرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي.

نقل محادثات المجموعات إلى سيجنال

من واتساب إلى سيجنال

بعد انتقال كثيرين لاستخدام التطبيق البديل، كان الاهتمام أكثر تركيزاً على البحث عن طريقة نقل المحادثات الخاصة بمجموعات العمل، وغيرها إليه.

الأمر بسيط، ويمكن تلخيصه في عددٍ من الخطوات التي أعلنها مطورو سيجنال.

الخطوة الأولى هي تنزيل التطبيق على الهاتف، ثم فتحه والنظر إلى أعلى زاوية منه يميناً، ستجد ثلاث نقاط بالضغط عليها تظهر قائمة اختر إنشاء مجموعة أو Create a Group.

ويلي ذلك، تسمية المجموعة وإضافة الأشخاص.

الانتقال إلى سيجنال

بعد الانتهاء، افتح المجموعة واضغط على النقاط الثلاث الموجودة في أعلى يمين الشاشة.

ثم اختر الإعدادات أو Settings، ومنها تختار رابط المجموعة أو Group Link، ثم تشغله وتختر مشاركة أو Share.

الخطوة التالية، هي الانتقال إلى واتساب، ووضع رابط المجموعة المنشأة في سيجنال في مربع الكتابة.

ويمكن بعد ذلك للأشخاص الوصول إلى الرابط والانضمام، ومن خلال زر التشغيل يمكن وقف الدخول إلى الرابط في أي وقتٍ يختاره المستخدم.

بديل آمن

هاتف

خلال الأيام القليلة الماضية، بدأ عدد كبير من المستخدمين في الانتقال إلى تطبيق سيجنال. ما جعله أفضل تطبيق مجاني في الهند، ليتجاوز الواتساب في الترتيب.

وتدير منظمة البرمجيات Open Whisper Systems، هذا التطبيق. وهي غير ربحية هدفها وضع الاتصالات الخاصة في متناول الجميع.

كما أنه يدعم التشفير بين طرفي المحادثة، ما يعني أنه لا يمكن لأحد قراءتها أو التطفل على المكالمات المتبادلة، حتى الشركة المطورة نفسها.

التطبيق يستخدم رقم الهاتف فقط للتسجيل، وبعد ذلك لا يعرف أي معلومات عن الحساب، ولا يتم نقل أو تخزين أسماء جهات الاتصال أو أي معلومات في خوادمه.

ويتيح تخزين نسخة احتياطية من الرسائل والصور والملفات في الجهاز الخاص بالمستخدم، وليس في خدمة التخزين السحابي غوغل درايف كما يعمل تطبيق واتساب.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي