ناسا تختار نوكيا لإنشاء أول شبكة اتصالات خلوية

اختارت وكالة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا”، شركة “نوكيا” الفنلندية، لإنشاء أول شبكة اتصالات خلوية على سطح القمر قبل نهاية عام 2022.

وكشفت “ناسا” أن إنشاء شبكة الاتصالات، يأتي ضمن برنامج “أرتميس” لبناء مستوطنات بشرية لحياة طويلة الأجل على القمر بحلول عام 2024.

تفاصيل المشروع

نوكيا والقمر

أعلنت نوكيا عن عزمها الاستناد إلى شركة تصميم المركبات الفضائية الأميركية “إنتويتيف ماشينز” لنقل معدات الشبكة على متن مركباتهم إلى القمر.

وستقوم معدات الشبكة بعد وصولها للقمر بتهيئة مكوناتها، والبدء في تشغيل أول نظام اتصالات على القمر بتكنولوجيا 4G “إل تي إي”.

وتوفر الشبكة الجديدة قدرات الاتصال للتحكم في وظائف القيادة، والتحكم عن بعد في المركبات الفضائية العاملة على سطح القمر. وتشغيل تطبيقات نقل البيانات والتصوير عالية الدقة.

نوكيا وتكنولوجيا الاتصالات

نوكيا والقمر

تبلغ قيمة عقد تقديم خدمة الاتصالات الخلوية على القمر بين نوكيا وناسا 14.1 مليون دولار. وتقوم نوكيا بتطوير تكنولوجياتها الأرضية للاتصال لتلائم البيئة القمرية.

وقال مدير ناسا، جيمس رويتر، إن الخدمة الجديدة تسمح بالاتصال بين رواد الفضاء وموطن سكنهم علي القمر. كما تمكنهم من التحكم في المركبات الفضائية وتسييرها آليا.

وهذه المحاولة ليست الأولي لنوكيا للوصول بشبكاتها إلى القمر. فقد سبقها توقيع اتفاق شراكة مع شركة اتصالات بريطانية ووكالة الفضاء الألمانية للعودة إلى موقع بعثة أبولو الأولي على القمر.

وشملت الاتفاقية بناء شبكة للاتصالات الخلوية على القمر بتكنولوجيا “LTE” لإرسال صور وفيديو عالي الوضوح. ولكن تلك المهمة لم تبدأ على الإطلاق.

برنامج “أرتميس” للبشر على القمر

كشفت ناسا لأول مرة عن برنامج “آرتميس” ألهة القمر في الأساطير الإغريقية في مايو 2019. بعد خمسين عاماً من إرسالها أول إنسان إلى القمر ضمن مشروع “أبولو”، وهما الطفلان التوأم لزيوس وليتو.

وكلف الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” الوكالة بإرسال رواد فضاء إلى القمر، واستكشاف القطب الجنوبي له بحلول عام 2024.

وخصّص تمويل إضافي للبرنامج بقيمة 1.6 مليار دولار خلال هذا العام، للتعجيل بخطط ناسا والتي كانت تستهدف تحقيق ذلك بحلول عام 2028.

ووقعت “ناسا” خلال شهر أكتوبر الجاري اتفاقية تعاون لتنفيذ برنامج “أرتميس” مع كل من اليابان، بريطانيا، الإمارات العربية المتحدة، كندا، أستراليا، إيطاليا ولوكسمبورغ

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom