ميناء الملك فهد بينبع يحقق مناولة قدرها 8,9 ملايين طن في سبتمبر

أعلن ميناء الملك فهد الصناعي بينبع عن تحقيقه مناولة قدرها 8,953,550 طناً خلال شهر سبتمبر من هذا العام 2015م وتنوعت البضائع والمشتقات البترولية عبر الميناء وبلغ حجم الواردات 2,63,673 طناً، وسجل حجم الصادرات من الميناء 6,889,877 طناً وبلغ عدد السفن الواصلة للميناء 151 سفينة وإجمالي الحاويات 734 حاوية، حسبما نشرت صحيفة الرياض.

وأوضح مدير عام الميناء م. المستشار صالح بن محمد الحداد بأن هذا العمل الجيد للميناء في شهر سبتمبر جاء نتيجة لتسخير جميع الإمكانيات والمعدات له، مشيراً إلى أهمية المداومة على نفس معدلات الأداء التشغيلية وكذلك القدرة الاستيعابية للميناء وتوفير التسهيلات للوصول إلى أفضل وأعلى مستوى. ومن الجدير بالذكر، أن الميناء يعد الأكبر في تحميل الزيت الخام والمنتجات المكررة والبتروكيماويات على البحر الأحمر، حيث يتوسط الخط ما بين أمريكا وأوروبا من خلال قناة السويس والشرق الأقصى عبر باب المندب، ولقد بني الميناء خصيصاً لخدمة المجمعات الصناعية وتلبية متطلباتها بالإضافة إلى تصدير البترول الخام ومشتقاته المكررة وكذلك البتروكيماويات السائلة والصلبة إلى الأسواق العالمية، كما تستورد عن طريق الميناء احتياجات المجمع الصناعي من معدات وآليات ومكونات المصانع وتصل قدرة الميناء إلى مناولة 130 مليون طن في العام.



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna