موانئ دبي العالمية : لا ننتظر التغيير إنما نسبق الجميع في ريادة التقدم

دبي، نسرين مخايل

شهدت موانئ الشرق الأوسط زيادة كبيرة في قدراتها الاستيعابية، إذ زادت طاقاتها الاستيعابية بين عامي 2011 و2016 بمقدار 16 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدماً) وأعلنت موانئ الشرق الأوسط عن خطط لزيادة الطاقة الاستيعابية بنحو 57 مليون حاوية نمطية بحلول العام 2030، وبذلك مضاعفة حجم المناولة الحالي. وبافتراض استمرار نمو معدل الإنتاج الذي حُقق حديثاً، فبحلول العام 2022 وحده، ستقلل الطاقة الاستيعابية الجديدة من الاستخدام بأكثر من 8 نقاط مئوية إلى 57
٪ تقريباً.

اقرأ ايضاً:بورصات الخليج تتعافى بدعم من القطاع المالي!

وكانت لموانئ دبي العالمية تحديداً حصة الأسد من النجاحات التي حققتها في المنطقة، من حيث الجاهزية والدعم اللوجستي، ما يؤثر إيجاباً على اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً، عبر ربط أسواق المنطقة بأكثر من 140 ميناء حول العالم.

ومع التحول الرقمي والتطور السريع لتكنولوجيا الأشياء، كانت موانئ دبي العالمية رائدة كالعادة في تبني التقنية ومواكبة التغيرات لا بل واستباقها، واتخذت القرارات الصائبة في الوقت الصحيح عبر النقلة التكنولوجية. ويؤدي ميناء جبل علي والمنطقة الحرة «جافزا» دوراً محورياً في تعزيز تبني التكنولوجيا الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى مستوى المنطقة عموماً.

تعتمد موانئ دبي العالمية تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وسلسلة الكتل، لتقديم عمليات أكثر ذكاء وإنشاء خدمات لوجستية ذات قيمة مضافة تعود بالنفع على العملاء. لكن على الرغم من كل هذه النجاحات، تبقى بعض التحديات أمام هذه الموانئ في ظل تقدم الموانئ الصغيرة وتطورها، فهل ستتمكن موانئ دبي العالمية من تحويل هذه التحديات إلى نجاحات؟

اقرأ ايضاً:30 % نسبة ارتفاع التوظيف عبر الانترنت في دول الخليج!

من جهة أخرى، هل سترتفع الطاقة الاستيعابية في ميناء جبل علي إلى 22،1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً مع إنجاز مشاريع التوسع؟ وهل نجح ميناء راشد في تعزيز المركز الرائد إقليمياً للرحلات البحرية في دولة الإمارات؟ كل هذه التساؤلات، يجيب عليها محمد المعلم، الرئيس التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات في حوار مع مجلة «صانعو الحدث» في ما يلي.

 

تمكنت الموانئ عبر منطقة الشرق الأوسط من تحقيق نجاحات كبيرة في السنوات الماضية من خلال تأسيس بنية تحتية عالية الجودة لخدمة الكميات الضخمة من الشحنات المتدفقة عبر المنطقة، ونالت موانئ دبي العالمية الحصة الأكبر من هذه النجاحات، فما هي أبرز هذه النجاحات بالنسبة إليكم؟

يعتبر ميناء جبل علي أكبر ميناء بحري في منطقة الشرق الأوسط، والأكبر على خطوط الشحن الرئيسية بين سنغافورة وروتردام. وأصبح مركزاً متكاملاً متعدد وسائط النقل البحري والبري والجوي، تدعمه منشآت لوجستية واسعة ومنطقة حرة متكاملة، ما جعل من الميناء والمنطقة الحرة مركزاً إقليمياً للتجارة، وبذلك تؤدي موانئ دبي العالمية دوراً محورياً في اقتصاد دولة الإمارات والمنطقة عموماً، عبر ربط أسواق المنطقة التي تضم أكثر من ملياري نسمة بأكثر من 140 ميناء حول العالم.

اقرأ ايضاً:ما هو مستقبل الذكاء الاصطناعي في 2019؟

لكن لتغيير مسار النمو الاقتصادي في المنطقة وتحديداً لنمو موانئ المنطقة، يتعين على الموانئ استكشاف طرق بديلة لتجاوز التحديات. ما هي هذه التحديات التي تواجه الموانئ اليوم؟ وما هي الحلول المستقبلية التي تضمن نجاحها؟

التحدي الأبرز الذي يواجه القطاع هو اعتماد التقنية الحديثة. وبصفتها الممكن الرائد للتجارة العالمية، نعمل في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات على تعزيز سلسلة التوريد من خلال استخدام التقنيات الحديثة والمبتكرة لوضع معايير جديدة لإمكانيات مناولة السلع وتلبية الحاجة المتنامية إلى الخدمات اللوجستية بحسب الطلب، نتيجة زيادة الطلب الاستهلاكي على السلع عبر عمليات الشراء عبر الإنترنت.

وبوصفه الميناء الرائد في محفظة موانئ دبي العالمية، يؤدي كل من ميناء جبل علي والمنطقة الحرة «جافزا» دوراً محورياً في تعزيز تبني التكنولوجيا الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى مستوى المنطقة عموماً.

وتضمن موانئ دبي العالمية تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وسلسلة الكتل، لتقديم عمليات أكثر ذكاءً وإنشاء خدمات لوجستية ذات قيمة مضافة تعود بالنفع على العملاء.

ولدينا في موانئ دبي العالمية برنامج للتحول الرقمي مصمم لدعم استراتيجية تطوير قطاعات متكاملة في سلسلة التوريد تدعم نشاط الموانئ كالمجمعات الصناعية والمناطق الحرة والخدمات اللوجستية.

اقرأ ايضاً:جولة على الشركات الأكثر نمواً في 2018!

تستحوذ موانئ الشرق الأوسط على نسبة تبلغ أقل من 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، في حين تتعامل موانئها مع حوالى 20 في المائة من التجارة العالمية المنقولة بحراً. بالأرقام، ما هي حصة موانئ دبي العالمية من الناتج ومن التجارة العالمية؟

تصل الحصة السوقية لمناولة الحاويات في موانئ دبي العالمية إلى 10% من حجم المناولة حول العالم. وناولت موانئ دبي العالمية 53،6 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدماً) عبر محفظة أعمالها العالمية من محطات الحاويات في الشهور التسعة الأولى من العام 2018، مسجلة نمواً سنوياً في أحجام المناولة الإجمالية على أساس التقارير المحاسبية بنسبة 2،6%، فيما بلغت الزيادة على أساس المقارنة المثلية 3،7%. وسجلت أحجام مناولة الحاويات في إقليم الإمارات 11،3 مليون حاوية نمطية في خلال تسعة أشهر.

كم تبلغ الطاقة الاستيعابية لموانئ دبي العالمية؟ وهل من جهود لتطويرها وتوسيعها؟

تضم محفظة موانئ دبي العالمية حول العالم 78 محطة برية وبحرية في 40 بلداً عبر قارات العالم الست، ما يعكس حضوراً بارزاً في كل من الأسواق الناشئة ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة
على حد سواء.

وأضافت المجموعة 3،6 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدماً) تقريباً إلى الطاقة الاستيعابية الإجمالية لمحفظة الأعمال في خلال 2017 لتصل إلى 88 مليون حاوية نمطية. ومن المتوقع أن تنمو إلى أكثر من 100 مليون حاوية نمطية بحلول 2020 رهناً بالطلب في الأسواق.

ومن خلال استشراف المستقبل وتوقع التغيير والابتكار، نهدف إلى تأدية دور محوري في رسم معالم المستقبل المشرق للتجارة العالمية بحيث نضمن أن تترك جميع أنشطتنا بصمة وتأثيراً إيجابياً طويل الأمد على الاقتصادات والمجتمعات.

تعمل الموانئ الأصغر على تحسين البنية التحتية وتوظيف مشغلي موانئ من ذوي الخبرة وتشجيع خطوط الشحن لإجراء تواصل مباشر. وفي حال نجاحهم في جذب كميات كبيرة من سفن الشحن مباشرة، النموذج الحالي لخدمة المنطقة بأكملها مع عدد قليل من مراكز الترانزيت سيتعرض للتهديد، فكيف تتعاملون معه؟

ننظر إلى التنافس بإيجابية تامة، وفي خلال تاريخنا الطويل في هذا القطاع واجهنا الكثير من التحديات وكانت التنافسية دائمة. نحقق تقدمنا والنمو المتواصل من خلال العمل على استشراف الخدمات التي يحتاج إليها العملاء مسبقاً، فلا ننتظر التغيير إنما نسبق الجميع في ريادة التقدم.

ويطلب عدد كبير من أصحاب السفن حاويات أكبر حجماً، وميناء جبل علي يستطيع استقبال ومناولة 10 سفن عملاقة في وقت واحد، هذا البعض مما لدى موانئ دبي العالمية من قدرات فائقة تعزز تنافسيتها وريادتها على المستوين الإقليمي والعالمي على حد سواء.

إقليمياً، تأخرت تاكثير من موانئ المنطقة عن ترقية بنيتها التحتية لسنوات، ولطالما وثقنا بأن ترقية البنية التحتية سيكون لها أثر إيجابي على الجميع. فسرعة المناولة في موانئ المنطقة تعزز كفاءة المناولة في جبل علي، وبالتالي تحقق ما نسمو إليه من تمكين للتجارة الإقليمية. ميناء جبل علي مركز إقليمي للتجارة العالمية، وسنواصل تقديم الخدمات بكفاءة عالية متى وأينما طلب عملاؤنا.

اقرأ ايضاً:هذه السيارات ستختفي من الأسواق في عام 2019!

 اختير ميناء جبل علي بالتصويت كأفضل ميناء بحري في الشرق الأوسط على مدى أكثر من عشرين عاماً متتالية، وصُنف كعاشر أكبر ميناء للحاويات في العالم، فضلاً عن أنه يضم أكبر حوض من صنع الإنسان في العالم. كيف تحافظون على هذه النجاحات؟ وما هي مشاريعكم المستقبلية لهذا الميناء؟

يصنف ميناء جبل علي بين أكبر 10 موانئ في العالم والوحيد في القائمة خارج منطقة غرب آسيا وجنوبها. وبفضل موقعه الاستراتيجي على مفترق طرق التجارة العالمية، يؤمن ميناء جبل علي نفاذاً إلى أسواق أكثر من ملياري شخص. ويعتبر الميناء مركزاً متكاملاً متعدد وسائط النقل البحري والبري والجوي، مدعماً بمنشآت لوجستية واسعة، ويؤدي دوراً محورياً في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعتبر ميناء محورياً لأكثر من 80 خدمة ملاحية أسبوعية تربط أكثر من 140 ميناء في أنحاء العالم. ومن المتوقع أن ترتفع الطاقة الاستيعابية في الميناء إلى 22،1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدم مع إنجاز مشاريع التوسع.

عن التجهيزات اللوجستية ومنشآت التخزين في محطة الشحن العام في ميناء راشد، ماذا يمكنك أن تزودنا من معلومات؟

يركز ميناء راشد على خدمة السفن السياحية، ويشغل مرسى الرحلات البحرية في الميناء مساحة مليوني متر مربع وهو مجهز لاستقبال خمس سفن سياحية عملاقة في وقت واحد. وتتضمن المرافق منطقة ترفيهية عالمية المستوى لتعكس الإرث الثقافي المتأصل لمدينة دبي وتعزز مكانة الإمارة باعتبارها المركز الرائد إقليمياً للرحلات البحرية وإعادة دمج الواجهة البحرية لميناء راشد في المجتمع المحلي.

وتضم محطة المسافرين في ميناء راشد أحدث المنشآت التي تسمح بإدارة عمليات وصول المسافرين ومغادرتهم بكفاءة عالية، وتشتمل هذه المنشآت على أحزمة أمتعة الركاب وبوابات الوصول والمغادرة.

اقرأ ايضاً:اكتشف أهمية صناعة الألمنيوم للاقتصاد الإماراتي

كيف تدير موانئ دبي العالمية ميناء الحمرية تحت العلامة التجارية المشتركة «شركة الإمارات للموانئ»؟

يتمتع ميناء الحمرية بموقع تنافسي ممتاز كبوابة لحركة البضائع التقليدية المتجهة إلى دبي. ونظراً إلى موقعه في قلب المركز التجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة، يؤدي دوراً رئيساً في تسهيل حركة البضائع غير المعبأة في الحاويات بين دبي من جهة والخليج العربي وشرق أفريقيا وغرب الهند من جهة أخرى.

ويناول الميناء البضائع من وإلى السفن الخشبية وسفن البضائع السائبة وسفن الشحن بالدحرجة. كذلك يدعم الميناء قطاع صيد الأسماك من خلال أرصفة قادرة على استيعاب 190 مركب صيد في أيّ وقت. ويضم ميناء الحمرية أحد أكبر منشآت الحجر الصحي للمواشي في المنطقة، ما يجعل الميناء مقصداً لصادرات المواشي ووارداتها، فضلاً عن أن قربه من سوق السيارات المستعملة والدعم الذي يتلقاه من خلال تسهيلات هيئة الطرق والموصلات في دبي يجعل الميناء مركزاً جذاباً لتجارة 
السيارات المستعملة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael
nd you ca