مهرجان القهوة والشاي العالمي يستهدف تطوير مهارات الباريستا ومعدّي القهوة المحترفين

تشهد سوق القهوة في دولة الإمارات زيادةً ملحوظةً في إهتمام العملاء بالحصول على أجود أنواع القهوة الطازجة والجودة العالية والنكهة الغنيّة، الأمر الذي دفع أصحاب المقاهي والمطاعم في المنطقة إلى السعي لتوظيف أفضل المهارات وأصحاب الكفاءات العالية في مجال الباريستا من أجل الإرتقاء بمستوى المنتجات والخدمات المقدّمة. وفي ظل المنافسة المتنامية بسرعة ضمن قطاع المقاهي، بات المستهلكون ومحبّو القهوة أكثر درايةً بمعايير الجودة وأكثر دقةً وانتقائية في إختيار المقاهي المفضّلة لهم. ولا شك أن مستوى الإبداع والجودة في إعداد القهوة أصبح العنصر الأساسي والأهم في تحديد سمعة المقهى وبالتالي التأثير على مستوى مبيعاته ونموّه في السوق.

وإلى ذلك، تنطلق النسخة السابعة من “مهرجان القهوة والشاي العالمي” بحلةٍ جديدةٍ في الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في “معرض ميدان” بدبي لإستعراض آخر التطوّرات في صناعة القهوة، مع التركيز بشكلٍ خاص على شحذ المهارات والكفاءات العاملة في المجال عبر سلسلةٍ من ورش العمل والبرامج التدريبية المتكاملة في سبيل تلبية الطلب المتزايد على المواهب المتخصّصة في إعداد القهوة.

وتتميّز هذه البرامج التدريبية المعتمدة من قبل “الجمعية الأمريكية للقهوة”، أكبر جمعية تجارية لمختصي القهوة في العالم، بأنّها مصمّمةٌ خصيصاً لتناسب جميع المستويات من المبتدئين والهواة والمحترفين ورفدهم بالمؤهّلات والإمكانات اللازمة لتعزيز مسيرتهم المهنية في مجال صناعة القهوة، وذلك تحت إشراف نخبةٍ من المدربين من أصحاب الإختصاص والخبرة والمعتمدين من قبل “الجمعية الأمريكية للقهوة” لاستكمالهم “برنامج تطوير المدربين” الخاص بالجمعية.

وقال ريان غودينهو، المنسّق العام لـ “مهرجانات القهوة العالمية” في دولة الإمارات ومنسّق الفعاليات الخاصة (التدريب والبطولات) في “مهرجان القهوة والشاي العالمي”: “في ظل تزايد

الطلب في دولة الإمارات على القهوة المصنوعة من حبّات البن المحمّصة بعناية وحرفية عالية، الآن هو الوقت الأنسب للعمل على تحويل معدّي القهوة إلى خبراء باريستا على درجة عالية من المهارة والحرفية، وذلك من خلال التدريب المكثّف والعملي في مجالات التحميص والطحن والإزباد.”

وأضاف غودينهو: “نتطلّع من خلال “مهرجان القهوة والشاي العالمي 2015″ إلى تلبية الطلب المتنامي على الجودة والخدمة الممتازة، وذلك عبر سلسة الدورات التدريبية المدرجة ضمن جدول أعمال المهرجان والتي تغطّي كافة الجوانب المتعلّقة بصناعة القهوة من الإعداد والطحن والتحميص. وتهدف هذه الدورات إلى منح المشاركين نظرةً معمقةً إلى فن إعداد القهوة من شراء حبّات البن وتحميصها وطحنها إلى الحفاظ على جودتها وتخميرها. ويركّز الحدث أيضاً على تعزيز التفاعل مع أصحاب الإختصاص والمصالح من خلال مبادرات مثل الدورات التدريبية وورش العمل والمسابقات المحلية والدولية وتنمية مجتمع الباريستا، بما يؤكّد على التزامنا الوثيق بالعمل على الإرتقاء بقطاع القهوة والشاي في دولة الإمارات والمنطقة قاطبةً”.

ويُذكر أخيراً أن “مهرجان القهوة والشاي العالمي” يحظى بدعم من من “الجمعية الأمريكية للقهوة” (SCAA) وشركة “مهرجانات القهوة العالمية” (World Coffee Events)، وهو يعد المعرض الوحيد من نوعه المتخصّص بمنتجات القهوة والشاي من جميع أنحاء العالم، والذي يستقطب كبار الزوّار وخبراء المجال من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وشبه القارة الهندية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi