مشروع للغاز المتكامل من “أدنوك” في الإمارات …هذه هي تفاصيله!

وقّعت شركة أدنوك للغاز الطبيعي المسال، إحدى الشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» اليوم، عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد للمرحلة الثانية من مشروع توسعة تطوير الغاز المتكامل مع ائتلاف يضم شركتي «تكنكاس ريونيداس» الإسبانية، و«الهدف للإنشاءات الهندسية» ومقرها أبوظبي.

وتبلغ قيمة العقد 3.16 مليار درهم، سيتم ضخ نحو نصفها في الاقتصاد المحلي من خلال تركيز أدنوك على تعزيز القيمة المحلية المضافة.

اقرأ ايضاً:ما هو مشروع “أمالا”؟

وقع الاتفاقية كل من فاطمة النعيمي، الرئيسة التنفيذية بالإنابة لشركة أدنوك للغاز الطبيعي المسال، وآرثر كروسلي سانز، المدير العام لشركة «تكنكاس ريونيداس» الإسبانية، وشوقي ياسين، الرئيس التنفيذي لشركة «الهدف للإنشاءات الهندسية» وفقا لوكالة انباء الإمارات.

وقالت فاطمة النعيمي: «تمثل هذه الاتفاقية إنجازاً استثنائياً في سعينا إلى الاستفادة من فرص التكامل والدمج بين أنظمة ومنشآت الغاز الطبيعي الذي تنتجه الحقول البرية والبحرية، بما يسهم في تعزيز الفعالية والارتقاء بالأداء، ويدعم جهود أدنوك لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من أصول الغاز، وسعيها لبلوغ هدفها الاستراتيجي الرامي إلى ضمان إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز لتلبية الطلب المتنامي على الطاقة في أبوظبي».

اقرأ أيضاً:5 أخطاء عليك تجنبها عند التواصل مع زملائك ومديرك في العمل

وأضافت: «جاء قرار ترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد للمرحلة الثانية من مشروع توسعة تطوير الغاز المتكامل، عقب عملية مناقصة دقيقة تم خلالها أخذ الفوائد الكبيرة لتعزيز القيمة المحلية المضافة، من خلال هذا المشروع بعين الاعتبار، فيما تمضي أدنوك قدماً في جهودها لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من الموارد الهيدروكربونية، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز القيمة وزيادة العائد الاقتصادي، بما يعود بالنفع والفائدة على دولة الإمارات».

وتهدف المرحلة الثانية من مشروع توسعة تطوير الغاز المتكامل، والتي يستغرق استكمالها 54 شهراً، إلى معالجة 245 مليون قدم مكعبة يومياً من الغاز المصاحب منخفض الضغط تضاف إلى الـ 1.4 مليار قدم مكعبة يومياً من الغاز عالي الضغط المنتج من الحقول البحرية الذي يتم إرساله من جزيرة داس لمعالجته في منشآت الغاز في حبشان التابعة لشركة أدنوك لمعالجة الغاز لاستخدامه بعد ذلك في محطات توليد الكهرباء.

ويشمل النطاق الكامل للعقد تنفيذ الأعمال الهندسية وتوريد المعدات والمواد والتشييد والتركيب والاختبار والتشغيل التجريبي لوحدات معالجة وضغط وتجفيف والغاز، بالإضافة إلى توليد الطاقة والخدمات المساعدة الأخرى، كما يتضمن العقد إنشاء وتشغيل منشآت جديدة للغاز في جزيرة داس، بما في ذلك إنشاء خط جديد لدعم ضغط الغاز بطاقة تبلغ 60 مليون قدم مكعبة يومياً، فضلاً عن خطين لتجفيف وضغط غاز التغذية تبلغ الطاقة الإنتاجية لكل منهما 123 مليون قدم مكعبة يومياً، ووحدتين لمعالجة غاز الوقود باستخدام الامينات بطاقة 80 مليون قدم مكعبة يومياً لكل منهما، وستقوم شركة «تكنكاس ريونيداس» بقيادة الائتلاف وتنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات للمشروع، بينما ستقوم شركة «الهدف للإنشاءات الهندسية» بتنفيذ أعمال التشييد والتشغيل في جزيرة داس.

اقرأ ايضاً:كيف تنجز أكثر بدون الحاجة إلى تعيين المزيد من الموظفين

وكان العمل قد بدأ في برنامج أدنوك لتطوير الغاز المتكامل البالغ تكلفته 40 مليار درهم (11 مليار دولار) في عام 2009، لنقل مليار قدم مكعبة من الغاز عالي الضغط يومياً من حقل أم الشيف البحري، مروراً بجزيرة داس إلى منشآت معالجة غاز الحقول البرية في حبشان والرويس. وتم الانتهاء من البرنامج في عام 2013.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael