مشاريع الطاقة المتجددة في الخليج في نمو متسارع… فأيّ دولة في الطليعة؟

تتجه الأنظار حالياً إلى التغيرات الاستراتيجية البعيدة كل البعد عن الاستثمارات التقليدية، وتحديداَ إلى التكنولوجيا النظيفة والطاقة المستدامة الناشئة نتيجة التوجه العالمي نحو مزيج من الطاقة المستدامة والإمكانيات التي تقدمها الصناعة في هذا المجال.

اقرأ ايضاً:خاص: ما علاقة “روبوتات الدردشة” باستجابة الشركات لطلبات عملائها؟

وبالرغم من أن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي واجهت عجزاً في الميزانية إلى جانب تشديد الإنفاق بسبب التقلبات في أسعار النفط، من المتوقع أن تحظى استثمارات قطاع الطاقة بأهمية لافتة بدون أن تتأثر بأيّ تداعيات محتملة.

وتشير التوقعات إلى أن قيمة عقود مشاريع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي ستبلغ نحو 23.6 مليار دولار أمريكي في العام 2018، وذلك بحسب تقرير أصدره حديثاً “معرض الشرق الأوسط للكهرباء”، ما يعتبر زيادة كبيرة بنسبة 41% مقارنة بالعام 2017.

اقرأ ايضاً:كل ما يجب أن تعرفه عن الطاقة النووية في السعودية

ويبرز التقرير أن المملكة العربية السعودية ستتصدّر قائمة العقود الممنوحة للاستثمار في قطاع الطاقة، إذ ستستأثر بنسبة 59% من قيمة العقود، تليها دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت.

وعلى صعيد متصل وفي تقرير أعدته “سيمنس” حول الرؤية المستقبلية لقطاع الطاقة حتى العام 2035، من المتوقع أن تتضاعف حصة مصادر الطاقة المتجددة ضمن مزيج الطاقة المستقبلي بمعدل يصل إلى 3 مرات، وسيرتفع من 5.6% (16.7 جيجاواط في 2016) إلى 20.6% (100 جيجاواط في 2035).

اقرأ ايضاً:اقتصاد الكويت… تباطؤ أم ازدهار؟

لكن الغاز الطبيعي سيظل الوقود الرئيسي لقدرات توليد الطاقة في منطقة الشرق الأوسط، إذ تمثل محطات توليد الطاقة بالغاز الطبيعي 60% من قدرات توليد الطاقة في المنطقة حتى العام 2035.

ومن المتوقع أن تضيف الطاقة الشمسية قدرات إضافية تصل إلى 61 جيجاواط بحلول العام 2035. ويشير التقرير أيضاً إلى الإمكانيات الكبيرة التي تتيحها طاقة الرياح خصوصاً في المملكة العربية السعودية ومصر، إلا أن هذه الامكانيات لن تمثل إضافات كبيرة متوقعة في تلك الفترة.

اقرأ ايضاً:قصة 8 نساء سعوديات حققن إنجازات في الأدب والفن والفضاء

وعلى صعيد متصل وفي خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، كُشف عن مشاريع رائدة نحو طاقة بديلة مستدامة، وذلك في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2018، التي فتحت أبوابها أمام مجموعة من العاملين الأهم في مجال الاستدامة ومن أبرز هذه المشاريع :

  • بناء خزان المياه الأكبر في العالم من صنع البشر في أبوظبي
  • إطلاق هيكل توليد القيمة القائم على تكنولوجيا سلسلة الكتل لتوليد الطاقة الشمسية
  • هيئة مياه وكهرباء أبوظبي تدعو إلى طرح مناقصات لمحطة تحلية المياه الكبرى بالتناضح العكسي في أبوظبي
  • “أكوا باور” تصبح المنتج الأول للطاقة الذي يعتمد عملة “سولار كوين”



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael