مراكز البيانات باتت محور الشرق الأوسط بإنفاق وصل إلى 3.5 مليار دولار مخصّصة للبُنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات

تبقى مراكز البيانات جزءاً لا يتجزأ من قصص نجاحات العديد من الصناعات في يومنا هذا فيما يخصّ الطلب العالمي  الرقمي، إذ لا يقتصر الأمر فقط على تقديمها المساعدة للمؤسسات في الحدّ من تكاليف البُنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات والتكاليف العملية، بل أيضاً تُضيف قيمة تجارية للشركات من خلال ضمان أنّ البيانات الهامّة محمية وسهل الوصول إليها على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع.

 

وفقاً لشركة غارتنر، يتوقّع لمصاريف البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات – والتي تضمّ معدات التخزين والخادم ومشاريع الشبكات – في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا – أن تصل إلى 3.5 مليار دولار في العام 2014، تقودها إلى حدّ كبير محاولات تحديث مراكز البيانات وبناء مراكز بيانات جديدة من قبل الشركات المحلية والدولية.

 

وبهدف إدارة مركز بيانات بكفاءة وزيادة إمكاناتها الكاملة، ينبغي وضع سياسةٍ فعّالةٍ لإدارة البنية التحتية والنظم البيئية. أما بالنسبة إلى الشركات التي تسعى إلى تأسيس مركز بيانات خاص بها أو مراكز بيانات قائمة لتقييم عملياتها، فيجب النظر في بعض المبادئ التوجيهية التي تخصّها.

 

يملك كلّ مركز بيانات متطلبات فنية خاصة بها، وعملية الاتصال بمزود خدمة ICT موثوق به، خدمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لتحليل مدى احتياجات مركز البيانات ستكون خطوة أولية جيدة. كما أنه من المهمّ تقييم البُنية التحتية التي سيتمّ إنشاؤها في مركز البيانات. لذلك، يجب تقديم قائمة مفصّلة للمعدات والتكنولوجيا التي سيتمّ الحصول عليها واجتياز الإشارات التي تقف ضد تلك التي تخصّ مزوّد خدمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 

ولتصميم مركز بيانات ممتاز، يجب النظر أيضاً في الاهتمامات التالية:

 

متطلبات التبريد:

يعتمد ذلك وبشكل كبير على المعدات الموردة إلى مركز البيانات. ولتحديد هذا، يمكنك التحقق من تقييمات الـBTU(الانبعاث الحراري) على ورقة البيانات الموجودة على كل قطعة من المعدات، حيث سيزوّدك بقدرة التبريد اللازمة في مركز البيانات. و على سبيل المثال، قد تتطلب منشأة صغيرة نظام تبريد معزول أو وحدة تبريد تثبَّت على الحائط، وذلك يعتمد على أبعاد مركز البيانات أو كمية التبريد المطلوبة. عندما يتمّ بناء نظام تبريد معزول، يمكن للوحات فارغة أن تساعد على سدّ مرور الهواء، سواء كان بارداً أو ساخناً. وقد تشمل خيارات أخرى وحدات تبريد مصفوفة التي توفر تبريداً أكثر تمركزية لصفوف خزانات الخادم التي تملأ مركز البيانات. إضافةً إلى ذلك، يمكن استخدام أقفال صندوق ممتازة، وتبريد متطور، وإدارة كابل وميزات توزيع الطاقة ورصدها للحفاظ على الخوادم الحرجة، فضلاً عن معدات الشبكات والاتصالات التي تعمل بسلاسة وبشكل مستمر.

 

متطلبات الطاقة الاحتياطية:

يمكنك احتساب إجمالي استهلاك طاقة جميع المعدات ليتمّ تثبيتها في مركز البيانات من خلال الرجوع إلى أوراق بيانات الأجهزة. فذلك يعطيك فكرة حول جهاز الـUPS المناسب لمركز بياناتك في حال وجود خلل في الطاقة. ومع ذلك، يجب التأكد من أنّ الـUPS يملك قوّة إضافية لا تقلّ عن 20% لاستيعاب احتياجات قدرة مستقبل مراكز البيانات المتزايد.

 

نظام زائد وآمن من الفشل:

هناك حاجة لزيادة أغراض الطاقة الاحتياطية، بخاصةٍ في حالة الخوادم ذات المهام الحرجة التي لا يجب أن تتوقّف.  ومع ذلك، فإنّ التبريد في بيئات مراكز بيانات أوسع وأكبر، يمكن أن يحتاج أيضاً للحصول على نظم زائدة لخوادم الحرارة الحسّاسة.

 

التدرجية:

عند التخطيط لإنشاء مركز بيانات، افتح الباب دائماً لنمو المستقبل. وهذا يشمل توزيعاً مرناً من أجل الطاقات الاحتياطية وأنظمة التبريد واستضافة الفشل.

توزيع الطاقة:

قمْ بتحديد عدد منافذ الطاقة المطلوبة لكل صندوق خادم وتنزيل PDU الأكثر ملاءمةً للتطبيق وتأكّد من أنه يسهل التحكّم به والوصول إليه عن بُعد. يمكن لوحدات PDUالأكثر تقدّماً أن يتمّ إيقافها حسب المنفذ، وإذا كنتَ تعلم أي خادم متّصل بأيّ منفذ، يمكن إذاً إيقافها عن بُعد وإعادة تشغيلها من خارج الموقع الموجودة فيه. أما بالنسبة إلى مراكز البيانات متعددة المستخدمين، فيمكن أن يتمّ التحكّم بأكثر وحدات PDU تقدّماً رصد استهلاك الطاقة حسب المنفذ وتحديد الفواتير من خلال استهلاك الطاقة لمنافذ معينة.

 

خوادم متعدّدة:

يوفر استخدام محوّل KVM (لوحة مفاتيح فيديو)  لمدراء مراكز البيانات السيطرة على العديد من الخوادم من خلال وحدة واحدة، والتقليل من الفوضى الصادرة من صناديق الخوادم. ويملك معظم محوّلات KVM الأكثر حداثة لوحات مفاتيح KVM داخلية عبر تقنية IP التي تسمح بالوصول إلى الخوادم بأمان وسهولة تحكّم عن بُعد من خارج مراكز البيانات.

 

لا تتساوى جميع مراكز البيانات في إنشائها، وهذا هو السبب الذي يدفع بمدراء مراكز البيانات تقييم متطلبات  تسهيلاتهم وقدراتهم الفريدة من نوعها، بحيث يمكن ضمان الكفاءة والموثوقية في جميع الأوقات.

 

فينكاتاباثي بويالا هو مدير فني في تريب لايت.

 

 



شاركوا في النقاش
المحرر: bhawna