مختبرات أندر رايترز تنقل مقرها الإقليمي إلى مجمع دبي للعلوم

أعلن مجمع دبي للعلوم، المنطقة الحرة المتخصصة في تعزيز وتسهيل نمو قطاع العلوم في دولة الإمارات، اليوم عن انتقال المقر الإقليمي لمختبرات “أندر رايترز”، الشركة الرائدة عالمياً في توفير الشهادات والاستشارات حول معايير السلامة، إلى المجمع. وتأتي هذه الخطوة لتؤكد المكانة الاستراتيجية التي يحظى بها مجمع دبي للعلوم مما جعله وجهة مثالية تلبي طموحات الخطة التطويرية الإقليمية لمختبرات “أندر رايترز”.

وتختص مختبرات “أندر رايترز” في توفير المعرفة، وإصدار الشهادات، وخدمات التوثيق، وإجراء الاختبارات، والتفتيش، والتدقيق والتدريب والخبرة لمساعدة عملائها على تجنب التعقيدات المتزايدة عبر سلسلة التوريد، بدءاً من الامتثال والقضايا التنظيمية وصولاً إلى التحديات التجارية والوصول إلى الأسواق. وفي العام 2014، تمت طباعة علامة UL على حوالي 22 مليار منتج في 113 بلداً.

وتمتلك مختبرات “أندر رايترز” 159 مرفقاً حول العالم، وتوظف أكثر من 10 آلاف شخصاً ضمن شركاتها. مقرها السابق في المنطقة الحرة بمطار دبي، تقوم مختبرات “أندر رايترز” حالياً بتوسيع دائرة عملياتها من خلال فتح العمليات التجارية والهندسية، وبالتالي، كان من الضروري أن تقوم الشركة بالبحث عن وجهة جديدة لاحتضان مقرها الجديد ليقع اختيارها على مجمع دبي للعلوم نظراً لما يوفره المجمع من مزايا تتواءم ومتطلباتها الجديدة.

وفي هذا الصدد، قال مروان عبدالعزيز، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم: “تحتل مختبرات “أندر رايترز” مكانة رائدة عالمياً كعلامة تجارية تنشط في قطاع العلوم، وتمتلك سجلاً حافلاً من الخبرات والنجاحات يصل إلى أكثر من قرن في مجال ابتكار حلول السلامة بدءاً من اعتماد الكهرباء العامة وصولاً إلى إحداث تغييرات جديدة في مجال الاستدامة والطاقة المتجددة وتقنية النانو.”

“يعتبر مجمع دبي للعلوم المنطقة الحرة الأولى والوحيدة المتخصصة في تلبية احتياجات سلسلة العناصر القيمة لقطاع العلوم في المنطقة، بما في ذلك رواد الأعمال، والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الدولية. وتعتبر مختبرات “أندر رايترز” شريكاً تجارياً متميزاً تتواءم متطلباته مع المزايا الحيوية التي يقدمها المجمع، ويسرنا الإعلان عن قيام الشركة باختيار المجمع وجهة لافتتاح مقرها الإقليمي الجديد في منطقة الشرق الأوسط.”

وفي هذا الصدد قال نائب الرئيس الإقليمي لمختبرات “أندر رايترز” في منطقة الشرق الأوسط: “نحن سعداء جداً بانتقال المقر الإقليمي لمختبرات أندر رايترز” إلى مجمع دبي للعلوم. وجاء هذا القرار عقب دراسة إدارة شركة “أندر رايترز” لسياسات و استراتيجية المجمع، حيث وجدت أن هناك توافق شديد في نطاق عمل المؤسستين. وسيتيح مقرنا الجديد في دبي، فرصة متميزة للعمل والتعاون بشكل أوثق مع دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف المؤسسات الأخرى في المنطقة وعملائنا في الشرق الأوسط، بهدف ضمان توفير بيئة عمل ومجتمع آمن. ويعتبر وجودنا في إمارة دبي خطوة هامة في خطننا التوسعية في المنطقة حيث نطمح إلى التوسع في إمارة أبو ظبي، والسعودية، وقطر “.

وقال بول مالك، القنصل العام للولايات المتحدة خلال حفل الإفتتاح: “أنني في غاية السعادة بخبر اختيار مختبرات “أندر رايترز” لدبي كمقر إقليمي لممارسة أعمالها. وستتكمن من خلال مقرها الجديد في الإمارة من الوصول إلى كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وهذا بالاضافة إلى مختلف الدول في قارة أفريقيا، وذلك بفضل شبكات الاتصالات والمواصلات المتميزة التي تتمتع بها دبي، والتي تربطها بالعالم.”

واضاف:”قد احسنت مختبرات “أندر رايترز” الاختيار حيث أن مجمع دبي للعلوم هو المنصة الأمثل لانطلاق أعمالها بهدف أن تسهم في نمو وازدهار دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز الابتكار والتكنولوجيا لتحسين مستوى معيشة المواطنين في مجالات متعددة.”

يهدف مجمع دبي للعلوم لتقديم الدعم اللازم لكل من الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات العالمية الطامحة إلى إقامة مقرات إقليمية لإطلاق عملياتها في منطقة الشرق الأوسط من خلال توفير بيئة حيوية ومتخصصة تلبي احتياجاتها. ويعتبر مجمع دبي للعلوم مقراً لأكثر من 280 شركة، ويلتزم بتعزيز نمو القطاع من خلال تسهيل وفتح آفاق التعاون بين الشركات، والمنظمين والحكومات.



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia