مجموعة الإمارات تكشف عن نتائجها للعام المالي الجاري

كشفت مجموعة الإمارات عن أحدث أرقامها بالنسبة للأشهر الستة الأولى من العام المالي الجاري (2020- 2021). إذ وصلت إيراداتها إلى نحو 3.7 مليارات دولار أميركي في النصف الأول من العام المالي الحالي.

انخفاض كبير في الإيرادات بسبب كورونا

مجموعة الإمارات

تظهر هذه الأرقام انخفاضاً كبيراً بنسبة 74% عن المدة نفسها من العام الماضي، والتي وصلت إيراداتها 14.5 مليار دولار. وهو الانخفاض الذي كان نتيجة مباشرة لتداعيات كورونا، التي أجبرت دول العالم على إغلاق وتقييد الكثير من الأنشطة ومن أبرزها السياحة والتنقُّل.

هذا الأمر ساهم في شلّ حركة السفر الجوي أسابيع كثيرة. وفي إطار الإجراءات الاحترازية لاحتواء الوباء، حيث توقفت رحلات الركاب المنتظمة في دبي لمدة 8 أسابيع خلال شهري أبريل ومايو.

ووفقاً لأرقام المجموعة، تعرّضت خلال النصف الأول من العام المالي الجاري خسائر قُدرت بنحو 3.8 مليارات دولار.

فيما وصلت الأرصدة النقدية للمجموعة لـ5.6 مليارات دولار خلال نهاية سبتمبر الماضي، مقارنة مع 7.0 مليارات دولار بنهاية مارس الماضي.

سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: لقاح كورونا يمثّل عودة قوية للطيران

مجموعة الإمارات

من جانبه، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: “بدأنا عامنا المالي في ظل حالة إغلاق عالمية، نتج عنها شلل حركة السفر الجوي تماماً”.

وبسبب هذه الأوضاع غير العادية التي ضربت قطاع الطيران والسفر، تكبدت المجموعة خسائر نصف سنوية للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاماً.

ومع توقف حركة السفر تمكنت طيران الإمارات ودناتا من التحول بشكلٍ سريع لخدمة الطلب على البضائع وغيرها من الخدمات.

ساعد ذلك  المجموعة على استعادة إيراداتها من مستوى الصفر إلى نسبة 26%، على ما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الماضي.

مجموعة الإمارات تكشف عن نتائجها للعام المالي الجاري

ووجه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الشكر لعملاء مجموعة الإمارات على دعمهم المستمر، مُعبّراً عن امتنانه للجهود المشتركة التي تبذلها مختلف الأطراف، والتي سمحت لدبي استئناف حركة الطيران والأنشطة الاقتصادية الأخرى بشكلٍ آمن وسريع، قائلًا: “لا أحد يمكن لأحد أن يتنبأ بالمستقبل، لكننا نتوقع عودةً قوية للطلب على السفر بمجرد توفر لقاح فيروس كورونا”.

وأكّد أن المجموعة مستعدة لذلك، مشيراً إلى أن طيران الإمارات ودناتا على استعداد تام لوضع مواردهما لتلبية الطلب وخدمة عملائها.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher