مبيعات عقارات لندن الفاخرة تصمد في مواجهة كورونا

تمكّن سوق العقارات في لندن من تحقيق مبيعات إجمالية للمنازل البالغ سعرها أكثر من 10 ملايين جنيه إسترليني، بما يزيد على 1.1 مليار إسترليني خلال الفترة الممتدة من يناير وحتى نهاية أغسطس 2020.

واللافت أن سوق العقارات الفاخرة في لندن لم يتأثر بفيروس كورونا المستجدة التي طالت أضرارها أغلب القطاعات الاقتصادية.

سوق العقارات تحقق زيادة 16% عن العام الماضي

عقارات لندن

سجّلت عقارات لندن الفاخرة ارتفاع قدّرت قيمته بنحو 16% مقارنة بإجمالي مبيعات عام 2019 السابق على انتشار الوباء.

وجاء ذلك نتيجة إقبال المواطنين على شراء المنازل الكبيرة بشكل ملحوظ، مقارنة بالفترات السابقة. الأمر الذي أرجعه البعض للسعي نحو توفير أكبر قدر من الأمان والحماية في ظل الأوضاع الصحية السيئة.

صفقات عقارية في 9 شهور تعادل عام كامل

عقارات لندن

وأعلن خبراء السوق العقاري في لندن، أن هذا السوق يعد الأكثر صموداً في مواجهة فيروس كورونا الذي أرضخ باقي الأسواق في بريطانيا.

وأكدوا أن حجم الصفقات التي تم إبرامها خلال 9 شهور، يعد مماثلاً تماماً للصفقات التي تم إبرامها طوال عام كامل.

تفاصيل واسباب نمو سوق العقارات اللندنية الفاخرة

عقارات لندن

كشفت عدد من المصادر العقارية أن البحث عن مكان أكبر، أو منزل تحيط به حديقة، كان أحد أسباب نمو القطاع.

وفرضت أزمة كورونا على الأثرياء نمط محدد في الحياة، جعل تغيير المسكن إحدى أولوياتهم، خصوصاً من يرغب في البقاء داخل العاصمة.

وتركّز الشراء للمنازل الفاخرة التي يتجاوز سعرها الـ10 ملايين جنيه إسترليني، في أحياء ” Notting Hill، St John’s Wood Hampstead Belgravia “.

اللجوء للمناطق الريفية والضواحي مهرب الأثرياء

عقارات لندن

تراجعت أسعار المساكن والإيجارات بشكل عام في لندن، نتيجة خروج الكثير إلى ضواحيها والهرب من مناطقها المركزية.

وتوجه كثيرون ممن تزيد قدرتهم الشرائية عن المليوني جنيه إسترليني إلى لبحث عن ملاذ مناسب وآمن في المناطق الريفية.

خبراء: القطاع العقاري سيعاني العام المقبل

مبيعات عقارات لندن الفاخرة تصمد في مواجهة كورونا

توقّع الخبراء العقاريون أن يكون عام 2021 هو الأصعب على السوق العقاري، رغم الإيجابيات التي شهدها العام الجاري.

وأرجعوا السبب في ذلك إلى إلى قرب انتهاء الإعفاءات الضريبية المقررة في مارس القادم.

بالإضافة إلى بدء تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق تجاري قوي يمكنها من عبور المحنة الاقتصادية القائمة.

مسار الازدهار العقاري في بريطانيا

مبيعات عقارات لندن الفاخرة تصمد في مواجهة كورونا

قال مسؤول في “رايت موف”، مايلز شيب، إن الازدهار الذي يحدث محدود ومتأثر بحالة العزل التي يتعرض لها المواطنين.

وأكدت وكالة العقارات “نايت فرانك” في أحدث تقرير لها، أن عدد عروض الشراء التي تلقاها بائعو العقارات في بريطانيا وصلت لمستوى قياسي في يونيو الماضي.

كما أوضح الرئيس التنفيذي لـ “دوت ريزيدنشال”، غراي سنيرن، أن شركته شهدت ارتفاع كبير في المشترين، ولكنهم لا يعلمون إلى متى سيستمر الأمر.

وأشار إلى أن الخليجيين يمثلون 20% من مستثمري المنصة. متوقعاً ظهور التداعيات الحقيقية لجائحة كورونا بعد فترة تتراوح من 3 لـ 6 شهور من العام المقبل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom