مبادرات ذكيّة للمدينة الأذكى في العالم .. دبي

هيئة كهرباء ومياه دبي تطلق مبادرات طموحة استعداداً لاستضافة إكسبو 2020

انسجاماً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي –  رعاه الله،” دبي الذكية”  والتي تهدف تحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم خلال ثلاث سنوات، من خلال 100 مبادرة  1000 خدمة ذكية تعملعلى تحسينجودةالحياةفيدبي، أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي عدداً من المبادرات الذكية التي تؤكد جاهزيتها التامة لتحقيق هذه المبادرة. وتتكامل جهود الهيئة مع باقي المؤسسات والهيئات الحكومية في مجالات النقل والمواصلات والبنية التحتية والخدمات الإقتصادية والتخطيط العمراني.

وترتكز “مبادرة دبي الذكية” على قطاعات رئيسية تتمحور حول تحقيق اقتصاد أذكى، أسلوب حياة أذكى، مواصلات أذكى، حوكمة أذكى، بيئة أذكى، وأجيال أذكى ،وذلك ضمن 3 محاور رئيسية هي التواصل والتكامل والتعاون. وتهدف المبادرة إلى صنع مستقبل جديد للجميع، والمساهمة في تحقيق نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للشركاء والمتعاملين، بما يكفل إدارة كل مرافق وخدمات المدينة عبر أنظمة ذكية ومترابطة تستهدف الانتقال لنوعية جديدة من الحياة لجميع سكان إمارة دبي وزوارها.

كما تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على رفع كفاءة وقدرة البنية التحتية لإنتاج ونقل وتوزيع المياه والكهرباء من أجل الوفاء باحتياجات المستهلكين والمطورين وقطاعات الاعمال الاخرى في ظل النمو المتواصل في الطلب على الكهرباء والمياه وللوفاء بكافة احتياجات إكسبو 2020 حيث وضعت الهيئة مخططات عامة للأعوام العشر القادمة لرفع القدرة الانتاجية وتطوير شبكات النقل والتوزيع وملحقاتها والتي يتم تحديثها كل عام وفق معطيات وتوقعات الطلب والاستهلاك المستقبلي من خلال استشراف المستقبل والمعلومات المستقاة من الخطط التنموية الشاملة التي ترسمها الحكومة وبيانات ومعلومات مشاريع المطورين وقطاع الاعمال.

وفي هذا الإطار أشار سعادة سعيد محمد الطاير – العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة  إلى أنه تنفيذاً لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي،  رعاه الله، وضعنا استراتيجية واضحة لدعم جهود الإمارة في استضافة معرض إكسبو الدولي عام 2020 من خلال خطط واستعدادات قمنا بها لاطلاق مشاريع مستقبلية رائدةومبادرات ذكية نسعى من خلالها إلى خلق فرص تدعم مسيرة الاستدامة كموضوع أساسي ضمن أجندة المعرض ، حيث سنركز على تنويع مصادر الطاقة والمياه والتنقل على المدى الطويل  مع التركيز على الخدمات والأنظمة الذكية.  وتتماشى هذه الإستراتيجية بالكامل مع شعار المعرض ” تواصل العقول .. وصنع المستقبل”، والموضوعات الفرعية الثلاثة المتمثلة في الاستدامة والتنقل والفرص. ونحن ملتزمون بتنفيذ الوعد الذي قطعه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، باستضافة أفضل نسخة لمعرض اكسبو يمكن أن يشهدها العالم على الإطلاق. وستساهم مشاريعنا ومبادراتنا الذكية في تحسين جودة الحياة خلال السنوات الآتية حيث سنتمكن من تقديم الافضل لضيوفنا في اكسبو من خدمات ذكية ومرافق خدمية بأعلى المعايير العالمية وبما يحقق أهداف الامارة في مجال دعم البنى التحتية بهدف صنع مستقبل أفضل لسكانها والمقيمين على أرضها.

وأضاف سعادته: “نسعى لتحقيق ذلك عبر التركيز على تهيئة بنية تحتية مميزة للطاقة من شأنها أن تلبي جميع احتياجات التنمية في الإمارة بما يعكس رؤيتنا بتقديم خدمات أفضل وأذكى من الطراز العالمي، ويمثل معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي الفرصة الأمثل لنثبت للعالم تميزنا في قطاع المرافق العامة والبنى التحتية. وتماشياً مع رؤية الإمارات 2021 تساهم الهيئة في تعزيز البنية التحتية والمرافق الخدمية وفق أعلى المعايير العالمية للوفاء بالاحتياجات الاساسية للمواطنين والأعمال بحيث يكون ذلك منسجماً مع دفع عجلة اقتصاد دولتنا الى الامام لتكون مركزاً اقتصادياً عالمياً رائداً”.

إن هيئة كهرباء ومياه دبي تسعى دائماً بالارتقاء بخدماتها استعداداً لاستضافة المعرض، حيث أطلقت مبادرات جديدة تنسجم في المضمون والأهداف مع توجّهات التنمية المستدامة في الإمارة،وتشمل هذه المبادرات التالي:

المبادرة الأولى: ربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني

وتتمثل هذه المبادرة بانتاج الكهرباء عن طريق الألواح الشمسية في المنازل والمباني. وتشجيع أصحاب المنازل والمباني بتركيب لوحات كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، حيث ستقوم الهيئة بربطها مع شبكة التوزيع، مما يسهم في استخدام الطاقة المتجددة وزيادة نصيبها في إنتاج الكهرباء.

المبادرة الثانية: التطبيقات الذكية من خلال عدادات وشبكات ذكية

المبادرة الثانية تتمثل في العديد من المزايا والتطبيقات الحديثة لمتعاملي الهيئة من خلال تركيب العدادات الذكية  والتي تتضمن التطبيقات الذكية لسرعة توصيل الخدمة، وسرعة الاستجابة من خلال الإعادة الفورية للتيار الكهربائي، وكذلك ترشيد الاستهلاك من خلال العدادات الذكية بما يحقق السعادة والرفاهية للمواطن والمقيم ويدعم استدامة الموارد. ومن مزايا هذه العدادات توفير القراءات التفصيلية والدقيقة وإتاحة البيانات للمستهلكين لمتابعة معدلات الإستهلاك الفعلية لفترة محددة من الوقت ليتمكنوا من ترشيد الإستهلاك على نحو أفضل. وستساهم العدادات الذكية في إيجاد حلول تتعلق بكفاءة إستخدام الطاقة، كما ستقوم بإرسال القراءة بشكل آلي باستخدام وسائل اتصال متطورة مثل كابلات الألياف البصرية (Fiber Optic Cables) وستحتفظ بتاريخ كامل لجميع مؤشرات الاستهلاك والعمليات الخاصة بالمستهلك. وتتيح العدادات الذكية عبر مصادر الطاقة المتجددة في القطاعات السكنية والتجارية والصناعية مقارنة الإنتاج والإستهلاك عبر هذه المصادر. وقد انتهت الهيئة حتى الآن من تركيب 70 ألف عداد ذكي، وستنتهي المرحلة الأولى  بتركيب 200 ألف عداد.

المبادرة الثالثة: بنية تحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية

يتضمن هذا المشروع إنشاء بنية تحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية حيث تسعى الهيئة من وراء ذلك الى خفض تلوث الهواء وحماية البيئة من الآثار الناجمة عن عمليات قطاع النقل والمواصلات في الإمارة، وستقوم بإنشاء البنية التحتية اللازمة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية بما في ذلك المطارات ومُصنّعي السيارات وبلدية دبي ومراكز التسوق ومحطات البترول وهيئة الطرق والمواصلات والفنادق والأماكن المخصصة لصف السيارات وغيرها. وسيتم تركيب 100 محطة شحن كهربائية في مواقع مختلفة في إمارة دبي مثل مراكز التسوق والمطارات والمكاتب التجارية والمجمعات السكنية ومحطات الوقود. ومن المتوقع أن تنتهي خلال عام واحد من تاريخ البدء، بالتنسيق مع بلدية دبي والجهات المعنية الأخرى.

وتعمل هيئة كهرباء ومياه دبي حالياً على تطوير البنية التحتية للطاقة والمياه في دبي، مع التركيز على الاستدامة والاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية، وتعزيز مصادر الطاقة البديلة، وبناء أنظمة وبنية تحتية ذكية لدعم جهود حكومة دبي في الاستعداد لمعرض أكسبو وتحقيق ليكون أفضل نسخة في تاريخ معارض إكسبو على الإطلاق في العالم.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nathalie Bontems