ما هي التوقعات للاقتصاد الكويتي؟

يبدو أن الوضع الاقتصادي الكويتي  في تحسن متزايد إذ إن  أﺳﻌﺎر خام التصدير حافظت على مستواها الذي تجاوز 70 دوﻻرا للبرميل والذي يعد أعلى ﻣن مستواه بداية العام، وذلك بالإضافة إلى ارتفاع إنتاج النفط. وشهدت سوق الكويت للأوراق المالية أداء قويا للغاية خلال شهر يوليو بدعم من تزايد الاستثمارات الأجنبية.

إقرأ أيضاً:ما هي العوائق التي تحول دون التحول الرقمي للشركات.. إليكم 6 منها؟

كما انخفض العجز المالي بشكل كبير في السنة المالية 2017-2018 ، لكن لايزال نمو الائتمان ضعيفا، بالإضافة إلى تراجع المبيعات العقارية في يونيو على أساس شهري.

وكشف تقرير بنك الكويت الوطني أن إنتاج النفط الكويتي قد بدأ بالارتفاع في يونيو الماضي قبل بدء منظمة “أوپيك” وشركائها بتنفيذ سقف الإنتاج الجديد، حيث ارتفع الإنتاج إلى 2.73 مليون برميل يوميا بزيادة 28 ألف برميل يوميا عن شهر مايو، وهو أعلى مستوى له منذ أن تم التوصل إلى اتفاق خفض الإنتاج في أواخر 2016. ومن المتوقع أن تشهد ارتفاعا في الإنتاج بنحو 3% أو 90 ألف برميل يوميا من مستويات شهر مايو الماضي، ليصل إلى 2.8 مليون برميل يوميا في شهر يوليو، وهذا يعني زيادة محتملة بواقع 2.5% مقارنة بشهر يونيو.

إقرأ أيضاً:ثاني مفاعل نووي في الإمارات يقترب من مرحلة التشغيل

وأشار التقرير الى ان عجز الموازنة (قبل التحويلات إلى احتياطي الأجيال القادمة) انخفض ليصل إلى 3.2 مليارات دينار (8.9% من الناتج المحلي الإجمالي) في السنة المالية 2017-2018، من 4.6 مليارات دينار (13.8% من الناتج المحلي الإجمالي) في السنة المالية السابقة، وذلك بدعم من الزيادة القوية في الإيرادات النفطية وارتفاع الإيرادات غير النفطية، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في التعويض عن تزايد النفقات.

أما بالنسبة للنفقات، فقد بلغت 19.2 مليار دينار، ﻣرﺗﻔﻌﺔ ﺑﻧﺳﺑﺔ 8.7% على أﺳﺎس ﺳﻧوي ومتجاوزة توقعاتنا ﺑﻔﺿل اﻻرﺗﻔﺎع اﻟﻘوي ﻓﻲ اﻹﻧﻔﺎق اﻟرأﺳﻣﺎﻟﻲ وارتفاع اﻹﻧﻔﺎق على اﻟﺳﻟﻊ واﻟﺧدﻣﺎت ﻧﺗيجة ارﺗﻔﺎع أﺳﻌﺎر اﻟﻧﻔط، وتم انفاق 87% من المصروفات الرأسمالية المخصصة لقطاع البناء في السنة المالية 2017-2018، أي نسبة أعلى من معظم السنوات السابقة.

إقرأ أيضاً:ما جديد قضية “أبراج”؟

معدلات التضخم

وتناول التقرير معدلات التضخم العام حيث قال ان معدل التضخم ارتفع بنسبة طفيفة في يونيو الماضي ليصل إلى 0.5% على أساس سنوي، لكنه كان أعلى بقليل من مستواه الذي سجله في مايو البالغ 0.4% والذي يعد أدنى مستوياته منذ أربعة عشر عاما. وقد استقر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد الغذائية والمسكن، عند 1.7% دون تغيير عن شهر مايو، ولكن أدنى بكثير من متوسطه للعام الماضي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca