ما حقيقة تقديم ريال مديد عرضاً لضم نيمار؟

نفى نادي ريال مدريد الإسباني حامل لقب دوري أبطال أوروبا تقريرا قال إنه عرض مبلغا قياسيا يبلغ 310 مليون يورو، لضم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال النادي الملكي في بيان نشره عبر موقعه الرسمي: “في ضوء المعلومات التي أذيعت عن طريق تي.في.بي بشأن عرض مزعوم من ريال مدريد إلى باريس سان جيرمان حول لاعبه نيمار، يرغب ريال مدريد في التأكيد على أن هذه المعلومات غير صحيحة على الإطلاق”.

وأضاف البيان: “ريال مدريد لم يقدم أي عرض من أي نوع لباريس سان جيرمان أو للاعب”.

اقرأ ايضاً:الكويت باتت في مصاف الدول المنتجة للخام الخفيف

وكانت قناة “تي.في.بي” التلفزيونية الإسبانية نشرت تقريرا أمس، قالت فيه إن ريال مدريد قدم عرضا قياسيا للاعب البرازيلي، الذي ترك برشلونة العام الماضي مقابل مبلغ قياسي قيمته 222 مليون يورو.

ويخوض نيمار حاليا مع البرازيل منافسات بطولة كأس العالم المقامة في روسيا، وساهم في فوز منتخب “السيليساو” على المكسيك (2-0) أمس، في ثمن النهائي.

من جهة اخرى أكَّد نيمار دا سيلفا، نجم المنتخب البرازيلي، أنَّه لا يهتم كثيرًا بالانتقادات التي توجَّه إليه، مشيرًا إلى أنَّه يلعب لمساعدة فريقه على الفوز.

اقرأ ايضاً:تطور سريع لسوق تكنولوجيا المعلومات في الإمارات

وقال نيمار في المؤتمر الصحفي عقب مباراة البرازيل والمكسيك بثمن نهائي المونديال: “الفوز على المكسيك بهدفين نظيفين، والتأهل إلى ربع النهائي، شعور جيد، ليس على المستوى الشخصي فقط، ولكن كذلك على الجماعي”.

وعن رده على الهجوم الذي شنَّه عليه مدرب المكسيك خوان كارلوس أوسوريو، وقبل أن يرد نيمار، تدخل تيتي مدرب البرازيل، قائلاً: “من الأفضل أن يتحدَّث المدرب عن المدرب، واللاعب عن اللاعب”.

كان أوسوريو، قال في المؤتمر الصحفي: “عار على كرة القدم أن يضيع الكثير من الوقت بسبب لاعب. نحن لا نلعب مع أطفال. نحن نلعب مع رجال. كرة القدم للأقوياء”.

اقرأ ايضاً:من هو محمد خلف الحبتور؟

ولدى تعليقه على الانتقادات التي توجَّه إليه بأنه يتحايل في الأخطاء، وإطلاق لقب “الغطاس” عليه، قال: “لا أهتم بالانتقادات أبدًا.. في آخر مباراتين لم أتحدث للصحافة حتى لا أتعرض للانتقادات”.

وتعليقًا على مستوى أوتشوا، حارس المكسيك ونجاحه أخيرًا في إحراز هدف بشباكه، قال: “أوتشوا حارس رائع، قدَّم مباراة غير اعتيادية، أهنئه عليها، لكنني لا أستسلم أبدًا”.

يُذكر أنَّ المنتخب البرازيلي، تأهَّل إلى ربع النهائي، وينتظر الفائز من مواجهة اليابان وبلجيكا، فيما فشل المنتخب المكسيكي في التغلب على عقدة دور الـ16، التي لازمته منذ بطولة 1986.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael