ماستر كارد تدعم شركات التكنولوجيا المالية بـ “فينتك إكسبريس”

أطلقت “ماستر كارد” برنامج “فينتك إكسبريس” لتسهيل عمل شركات التكنولوجيا المالية الناشئة في الشرق الأوسط، وأفريقيا. وهي تسعى من خلاله لتحفيز الشركات الناشئة بالتركيز على الابتكار.

وهي تدعم العلامات التجارية الناشئة منذ دخولها للسوق، وحتى توسع نطاق عملياتها على مستوى العالم.

تفاصيل البرنامج الجديد وفوائده

ماستر كارد

ينقسم برنامج “فينتك إكسبريس” إلى ثلاث وحدات رئيسية، هي: “الوصول، البناء، والاتصال”. وهي وحدات تعمل على خدمة جميع أنواع شركات التكنولوجيا المالية، وخصوصاً التي تحتاج لترخيص مباشر بالتعاون مع ماستر كارد.

ويسعى البرنامج لتمكينها من الحصول على شهادة الترخيص، والوصول إلى الشركة بإجراءات بسيطة. كما يساعد في إقامة تحالفات تكنولوجية فريدة.

ويتيح للشركات الناشئة الاستفادة من جميع مزايا ماستر كارد باعتبارهم شركاء له، ويمكنهم في الوقت نفسه إضافة حلول دفع إلى مجموعة المنتجات الخاصة بهم.

ويضمن لهم الاتصال بشركائه المتاحين عبر برنامج “ويب ماستر كارد”، ويسهّل إطلاق خدماتهم في أيامٍ قليلة.

كما يساعد أيضاً في إطلاق منتجات تكنولوجيا مالية جديدة، دعماً للمبتكرين في المدفوعات الرقمية، من خلال تبسيط أدوات الدفع والتعاون مع الشركة الأم.

وهذا الأمر يمكّنهم من عقد الشراكات بتقديم حلول دفع مبتكرة، ويساهم في استخدام الفضاء التكنولوجي لخدمة قطاعات جديدة.

والأهم، أن استخدامه يقلّص المدة التي تستغرقها عمليات الدفع المختلفة من شهور لعدة أيام.وهو ما يوفر على الشركات وقتاً وجهداً، ويعزّز طاقاتها الإنتاجية.

ماستر كارد تُحقق طموح الشركات

ماستركارد

بدوره، أكد نائب رئيس إدارة المدفوعات والمختبرات في ماستر كارد، جورانج شاه، أن البرنامج سيمكّن الشركات من تعزيز قدرتها التنافسية بخدمات جديدة ومتنوعة للسوق.

وشدّد، جورانج شاه، على أهمية عنصري “توسعة نطاق العمل وسرعة التنفيذ” اللذين سيوفرهما البرنامج لتحقيق طموح الشركات.

يذكر أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تضمنان نحو 1200 شركة عاملة في مجال التكنولوجيا المالية. وتُعنى بتغطية مجالات الائتمان، وإدارة الثروات عبر منصة مركزية تعتمد على الحوسبة السحابية.

ولا بد من الإشارة إلى وجود عدد من الشركاء الأوائل لبرنامج ماستر كارد الجديد، وهم: “نتورك إنترناشيونال” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و” أوكيشي، وندبنك” في جنوب افريقيا، إضافة إلى “دايموند تراست بنك”، ومجموعة “دي بي أو”، و”سيلكوم، وتوتوكا”، عن جنوب الصحراء الكبرى الافريقية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom