ماذا يحصل في السعودية قبل أسابيع من رفع الحظر عن قيادة النساء؟

أسابيع قليلة تفصل النساء في السعودية من الاستحقاق الابرز في حياتهم المعاصرة وتمكنهم من قيادة السيارات التي لاطالما ما انتظروها.

بعد أن أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز، العام الماضي 2017 برفع الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات في المملكة بدءًا من 24 يونيو المقبل بعد اتخاذ كافة الإجراءات والتحضيرات لتحقيق تلك الخطوة، التي لاقت استحساناً كبيراً في السعودية.

اقرأ أيضاً:كأس العالم 2018 سيعزز اقتصاد روسيا …ولكن أي منتخب سيفوز؟

و في التفاصيل وجهت الإدارة العامة للمرور في السعودية، رسالة إلى كل امرأة راغبة باستبدال رخصة قيادتها الأجنبية بأخرى سعودية، موضحة الخطوات الواجب اتباعها

وأعلنت عن بدء استقبال طلبات الراغبات باستبدال رخص القيادة الأجنبية بأخرى سعودية، اعتباراً من يوم الاثنين القادم.

و لكن المفاجئة كانت في بعض الاعتقالات التي اصابت بعض الناشطات السعوديات اذاعتقلت السلطات السعودية 4 من النساء اللاتي شاركن في حملة الدفاع عن حق السعوديات في قيادة السيارات.

اقرأ ايضاً:بالتفاصيل: هذا ما أدلى به مارك زوكربيرج أمام البرلمان الأوروبي

ووفقا لوسائل إعلام سعودية ، جرى اعتقال الناشطات لجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف وعائشة المانع بالإضافة إلى 4 رجال آخرين. وقال المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة إن “الجهة المختصة رصدت نشاطاً منسقاً لمجموعة من الأشخاص قاموا من خلاله بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية، والتواصل المشبوه مع جهات خارجية فيما يدعم أنشطتهم، وتجنيد أشخاص يعملون بمواقع حكومية حساسة وتقديم الدعم المالي للعناصر المعادية في الخارج بهدف النيل من أمن واستقرار المملكة وسلمها الاجتماعي والمساس باللحمة الوطنية”.

اقرأ ايضاً:ما هي عادات المفكرين الاستراتيجيين؟

وأضاف أن “الجهة المختصة تمكنت من القبض على عناصر تلك المجموعة، والبالغ عددهم 7 أشخاص، فيما لا يزال العمل جار على تحديد كل من له صلة بأنشطتهم واتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحقه”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية. ولم يذكر المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة أسماء المعتقلين، لكن نشرتها وسائل إعلام محلية سعودية، ومن بينها صحيفة “الجزيرة” اليومية، التي وصفت المعتقلين في أحد عناوينها بـ”الخونة”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael