مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان تنظم أول ندوة طبية لها بعنوان: مرض الزهايمر والمخاطر الاستقلابية
نستهدف لحضور هذه الندوة الطبية أخصائيو الأعصاب والأمراض النفسية وأطباء الرعاية الأولية وأطباء الأمراض الباطنية والأطباء المقيمون وطلبة الطب الذين سيحصلون في حالة حضورهم الندوة على 6.5 ساعة معتمدة من وحدة التعليم الطبي المستمر.

في خطوة منها لإثراء الوعي وتسليط الضوء على آخر المستجدات في مجالات التشخيص والوقاية والعلاج من مرض الزهايمر، تنظم مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان في يوم السبت الموافق 31 مايو من العام 2014 ندوة طبية بعنوان “مرض الزهايمر والمخاطر الاستقلابية: معلومات عن الوقاية والتشخيص والعلاج”.

وتعتبر هذه الندوة الطبية المعتمدة من قبل وحدة التعليم الطبي المستمر واحدة من ضمن المبادرات الهامة في مجال الصحة التي تطلقها المؤسسة في محاولة منها لتعزيز مجالات أبحاث فقدان الذاكرة  ومرض الزهايمر في دولة الإمارات العربية المتحدة وتزويد الأطباء بالمعلومات القيّمة التي تساهم في عملهم ضمن قطاع الرعاية الصحية. ستقام هذه الندوة بالشراكة مع هيئة الصحة – أبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) ومركز كارولينسكا لأبحاث الزهايمر، قسم الشيخوخة بالسويد، وسوف تشتمل على مناقشة بعض التقارير عن الحالات المرضية وحلقات للنقاش وستبدأ من الساعة 9:00 صباحاً إلى الساعة 5:00 مساءً.

وتقول ميره المطوع، مدير برنامج الصحة في مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان في هذا الشأن: “لقد قمنا بتنظيم هذه الندوة الطبية الهامة في محاولة منّا لتعزيز مهارات العاملين في القطاع الصحي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال إثراء الوعي وتبادل المعلومات الحديثة عن الأساليب المختلفة لتقييم وتشخيص مرض الزهايمر”.

 

سيتحدث في هذه الندوة الطبية 6 من الخبراء الدوليين في مجال فقدان الذاكرة ومرض الزهايمر وهم: الدكتورة ميا كيفبيلتو، أستاذة في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا ومستشفى كارولينسكا الجامعي بالسويد؛ والدكتور جاكو توميليهتو، أستاذ في المعهد الوطني للصحة والرعاية  بفنلندا؛ والدكتور آنجل سيدازو ، أستاذ مشارك في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا في السويد؛ والدكتور آندرز ويمو، أستاذ في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا بالسويد؛ والدكتورة فرانسيسكا مانغيالاشي، أخصائية وباحثة أولى في مركز أبحاث الشيخوخة في معهد كارولينسكا بالسويد؛ والدكتور بينغت وينبلاد، أستاذ في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا بالسويد.

ونستهدف لحضور هذه الندوة الطبية أخصائيو الأعصاب والأمراض النفسية وأطباء الرعاية الأولية وأطباء الأمراض الباطنية والأطباء المقيمون وطلبة الطب الذين سيحصلون في حالة حضورهم الندوة على 6.5 ساعة معتمدة من وحدة التعليم الطبي المستمر.

وأضافت ميره المطوع: “سوف تتاح الفرصة للحضور لمعرفة آخر المستجدات والتطورات فيما يخص المخاطر الاستقلابية التي تساهم في تطوّر مرض الزهايمر، كما ستتاح لهم الفرصة لتعلم أساليب مختلفة للوقاية والعلاج منه.

وبالإضافة إلى تنظيم هذه الندوة الطبية، تقوم المؤسسة بتقديم منحة لمدة ثلاث سنوات لستة من الباحثين في معهد كارولينسكا بهدف تعزيز مجال الأبحاث العلمية في التشخيص والوقاية والعلاج من فقدان الذاكرة ومرض الزهايمر.

وفي ظل الجهود التي تبذلها مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان لنشر الوعي بين كآفة شرائح المجتمع، قامت المؤسسة في سبتمبر من العام 2013 من خلال برنامج “منتدى” بتنظيم ندوة بعنوان “نتائج علميّة جديدة حول كيفيّة الوقاية وعلاج مرضي الزهايمر والسكر”، تحدّث فيها اثنين من كبار الباحثين الدوليين المختصين في هذا المجال وهما، الدكتورة ميا كيفيبلتو من معهد كارولينسكا بالسويد والدكتور جاكو توميليهتو من المعهد الوطني للصحة و الرعاية  بفنلندا.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi