لماذا ارتفعت قيمة كوين بيز السوقية 10 أضعاف؟

ارتفعت القيمة السوقية لشركة العملات الرقمية كوين بيز نحو 10 أضعاف خلال عامين.

وحققت نحو 100 مليار دولار لتصل إلى مصاف كبرى الشركات العالمية.

كما أوشك رئيسها التنفيذي بريان أرمسترونغ، على دخول قائمة أثرياء العالم، بعد هذا الارتفاع، فهو يملك نحو 21% منها.

ماذا تعرفون عن شركة كوين بيز؟

كوين بيز

تأسست الشركة عام 2012، في نحو 100 دولة وبلغ عدد منتسبيها نحو 56 مليون مستخدم.

وبمجرد طرح أسهمها للمرة الأولى، ارتفع سعرها ليسجل نحو 381 دولاراً، وازداد معدل الارتفاع مع إقبال المستخدمين على العملة الرقمية وصعودها.

وهي تعتبر أكبر بورصة للعملة الرقمية وفي مقدمها بيتكوين. كما تمكنت في مارس الماضي من امتلاك نحو 223 مليار دولار من أصول مستخدميها.

يذكر أن المستثمرين قدروا القيمة السوقية للشركة عام 2018 بنحو 8 مليار دولار.

تطور منجزات الشركة في مجال العملات الرقمية

العملات الرقمية

فور تأسيسها، عرفت كوين بيز طريقها نحو الصعود. فكانت العملات الرقمية لا تزال قيد التجريب، ورغم ذلك توقع المحللون أن المستقبل لها وتحقق ذلك.

وتمكنت من جني ثمار عملها خلال الأعوام الثلاث الماضية. فجاءت الطفرة الأولى في قيمتها السوقية عام 2019، حين سجلت عائدات تقدر بنحو 1.3 مليار دولار.

ولم يقتصر الأمر على العائدات، بل حققت الشركة أرباحاً مع نهاية العام نفسه تقدر بنحو 322 مليون دولار.

الأمر الذي وضعها على طريق الشركات الكبرى، في وقتٍ لا يعد كبيراً في عمر هذا النوع من الاستثمارات.

ما هي أسباب هذا الصعود؟

بتكوين

يأتي الصعود الكبير المدعوم بالمعلومات في قوائم سوق الأوراق المالية كأحد النتائج المباشرة لزيادة أسعار العملات المشفرة وتحطيمها عدداً من الأرقام القياسية مؤخراً.

كما دعم عدد من رجال الأعمال وعلى رأسهم إيلون ماسك هذه العملة، واتجهت بعض المؤسسات العالمية نحو استخدامها، منها فيزا.

وتجاوز سعر بيتكوين 60 ألف دولار للقطعة، محققة رقماً قياسياً جديداً في فترةٍ زمنيةٍ لم تتجاوز أشهراً عدة، وسط توقعات باستمرار ارتفاع هذه العملات.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي