لقاح فايزر سيغير الوضع الوبائي لكورونا بحلول مارس 2021

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن بشرى سارة لشعوب العالم وطال انتظارها، وهي قرب انتهاء كابوس فيروس كورونا. وذلك من خلال الوصول إلى نتائج إيجابية في تجارب لقاح “فايزر” الذي قد يساهم في القضاء تماماً على الفيروس وفق المؤشرات الأولية.

واعتبرت المنظمة أن اللقاح الجديد سيغير الوضع الوبائي العالمي بحلول مارس 2021، بما يساعد العالم في الخروج من غفوته الحالية.

فاعلية 90% للقاح الجديد

لقاح فايزر

قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “Pfizer”، ألبرت بورلا، أن نتائج تجربة اللقاح الجديد مبشرة للغاية. وتعد من أكبر الإنجازات الحقيقية خلال العام الجاري نحو التخلص من الوباء.

وأضاف أن لقاح فيروس كورونا التي تقوم شركة “فايزر” بتطويره فاعليته تصل لنحو 90%. وهو ما يعد الإنجاز الأول من نوعه في هذا الإتجاه.

وأكدّ مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن لقاح فايزر منفعة عامة للعالم وليست سلعة خاصة. في محاولة لطمئنة جميع دول العالم الموبوئة والمتخوفة من عدم القدرة على الحصول عليه، بعد ثبوت فاعليته ونجاحه بشكل كامل.

المراحل المتقدمة التي وصلت لها تجارب “فايزر”

لقاح فايزر

قامت شركتا “فايزر” و”بيونتيك” بالإعلان عن الانتهاء من التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاحهم القائمين على تطويره.

وتعد هذه المرحلة الراهنة التي يمر بها اللقاح هي الأخيرة قبل التقدم على طلب ترخيصه. ومن ثم يتم البدء في بيعه وتصديره كدواء فعال لفيروس كورونا المستجد.

وكشفت الشركتان في بيان مشترك، أنهما قامتا بقياس فاعلية اللقاح، بالمقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا في المجموعة التي تلقت اللقاح. وبين مجموعة أخرى تلقت لقاحاً وهمياً.

وأجري الاختبار بعد 7 أيام من تلقي الجرعة الثانية، و28 يوم من تلقي الجرعة الأولى لتثبت فاعلية اللقاح بنحو 90% حتى الآن.

لقاح فايزر سيغير الوضع الوبائي لكورونا بحلول مارس 2021

ولفتت النتائج المبدئية للاختبارات الأخيرة إلى عدم وجود آثار جانبية خطيرة لمن تلقوا جرعات من اللقاح. ويعتمد اللقاح على الناقل “أر إن آيه” أو “إم آر إن آيه”.

ويعمل “إم آر إن آيه” على خدمة الجهاز المناعي، وتمكينه من انتاج بروتينات الفيروس بنفسه، في تجديد للقاحات التقليدية التي كانت تعتمد على تدريب الجسم للتعرف على البروتينات المنتجة للعوامل المرضية.

جدير بالذكر أن الشركتين توقعتا توفير ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح خلال 2020، ونحو 1.3 مليار جرعة خلال العام المقبل 2021.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي