كيف تنمي أعمالك باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي

وسائل التواصل الاجتماعي من أهم نوافذ تنمية الأعمال، وخصوصاً في الآونة الأخيرة وما صاحبها من انتشار فيروس كورونا في العالم.

واعتبر المسوقون الرقميون أن استخدامها الصحيح، يجعلها الأمثل في عالم التسويق، لما لها من تأثير مباشر على المتابعين والعملاء.

هناك نحو 90 % من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، يتواصلون مع الشركات بشكل مباشر وفقاً لأحدث التقارير الرقمية.

من هنا عليك تعديل أدواتك لتنمية أعمالك

التواصل الاجتماعي

يعاني الكثير من رواد الأعمال من أزمة ضعف إقبال المتابعين نحو الشركات، وقلة التفاعل مع المنتجات المتنوعة الخاصة بها.

وهنا، يحتاج الأمر بعض الجهد، خاصة أن وسائل التواصل حققت أرباحاً وتفاعلاً وترويجاً لقطاعات عديدة من عالم الأعمال.

ولاختبار الأمر والتأكد من جدواها في عملك، عليك نشر فيديو، أو صور ومراقبة حجم التفاعل. فإذا كانت مرضية، إذاً أنت على المسار الصحيح، وإن لم يحدث ذلك فالأمر يتطلب تعديل الأدوات.

لا تهتم، الفشل هو أول طريق النجاح، ففي حال تأكدت أنه لا جدوى من استخدامك لوسائل التواصل، عليك البدء في القراءة والتعلّم أكثر عن سبل الترويج والتسويق لمنتجك.

كيف تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي وتنمي عملك

التواصل الاجتماعي

يجب أن يكون المحتوى الذي تعرضه شيّق، لذا، ابتعد عن قصصك الشخصية واهتم بقصص العملاء ورواد الأعمال الملهمين.

ويمكن الاعتماد على القصص الفلكلورية لما لها من تأثير على قطاع كبير من الجمهور، والتعبير عنها بمقطع فيديو احترافي.

اذا لم تكن متأكد من اهتمامات متابعيك، فينبغي لك بإستخدام أدوات انستغرام على سبيل المثال واستطلاع الأمر. فرأي الجمهور في المحتوى المُقدم ضروري لإنجاحه.

لا بدّ من استخدام خاصية البث المباشر، لإنه يعزز من ظهورك ويزيد من ثقة العملاء فيما تقوم بعرضه فضلاً عن أنه يمنحك اتصالاً مباشراً بهم. وتمنح هذه الخاصية الشركات، عملاء دائمين، تستهويهم العروض الحية أكثر من الجافة.

ومن أجل بناء جسر من التواصل مع العملاء، عليك دعوتهم إلى أمر ما خلال الفيديو. كأن تخبرهم بمتابعة مزيد من منتجاتك المستقبلية وبعض خصائصها، أو حتى طرح الأسئلة من خلال التعليقات.

يعزز إشراك العميل من خلال الفيديو أو البث في تجربتك، من نشاطه واهتمامه بما تقوم بعرضه، وهو ما يساهم بشكل مؤكد في تنمية أعمالك.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom