كيف تغلبت شركة فيسبوك على الاحتباس الحراري؟

كشفت شركة فيسبوك عن نجاحها في تحقيق هدفها البيئي، وهو تقليل حجم الانبعاثات الحرارية والوصول بها إلى المنطقة الصفرية.

ووعدت الشركة سابقاً بخفض الاحتباس بنسبة تصل إلى نحو 75%، سعياً منها لمنع أي انبعاثات في الغلاف الجوي.

لذلك تدعم استخدام الطاقة المتجددة بسبب تعرض الحياة على الأرض للخطر الشديد الناتج عن التغيرات المناخية والتقلبات الكبرى.

إجراءات فيسبوك للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية

بيئة

تهدف خطة فيسبوك للوصول إلى صفر انبعاثات بحلول عام 2030. ما دفعها لاتخاذ عدد من الإجراءات.

وجاء في مقدمتها، العمل على تطوير معايير مورديها في المجال البيئي.

كما حجّمت نشر المعلومات الخاطئة عبر منصتها حول المناخ وتغيراته. واعتمدت تقنيات جديدة يمكنها سحب ثاني أكسيد الكربون من الهواء.

بينما افتتحت مراكز معلوماتٍ مناخية خاصة بها في بعض البلدان، لتصبح مرجعيتها في توجيه الأشخاص الذين ينشرون معلوماتٍ خاطئة.

وقال مدير الطاقة المتجددة في فيسبوك إن “خطتها خلال السنوات العشرة المقبلة تسعى لإعطاء أولوية كبرى لهذا الجانب”.

نجاحات شركة فيسبوك على الصعيد البيئي

فيسبوك

أكدت الشركة أنها حققت عدداً من النجاحات في خطتها البيئية خلال عام 2020، منها تقليل غازات الاحتباس الحراري بنسبة 94%.

وهو ما فاق توقعاتها بهذا الشأن، إذ تمكنت من تغطية نحو 100% من عملياتها في مختلف أنحاء العالم.

وذلك باستخدام الطاقة المتجددة سواء في مكاتبها أو مراكز بياناتها المنتشرة في مختلف الدول.

وتعتبر الإدارة أنها تمشي وفق المسار الصحيح لتنفيذ خططها البيئية.

رغم أنها حتى الآن لا تعتمد بشكلٍ كاملٍ على طاقتي الشمس والرياح. لكنها تحاول الوصول إلى هذه النقطة لتصبح آمنة تماماً.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي