كم سترتفع كلفة المعيشة في الإمارات بعد تطبيق القيمة المضافة؟

مصدر الصورة: عالمي

بات من المؤكد ان الضريبة على القيمة المضافة ستطبق ابتداءً من  مطلع العام  المقبل , و ستفرض على المبيعات بكل أنواعها ولكن هل ستؤثر هذه القيمة على كلفة المعيشة في دول مجلس التعاون الخليجي و تحديداً في الإمارات؟

اقرأ ايضاً:جولة داخل فندق “ريتز كارلتون” الفخم حيث يحتجز الأمراء السعوديين

تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المئة مطلع العام المقبل، حتماً سيزيد كلفة المعيشة في الإمارات بنسبة لا تتجاوز 1.4 في المئة.

اقرأ ايضاً:ما هي الأسباب الأبرز التي تؤدي إلى فشل الشركات الناشئة؟

وستفرض الضريبة على المبيعات بكل أنواعها وعلى فواتير المياه والكهرباء والاتصالات، ولا يعفى منها سوى الصادرات من السلع والخدمات إلى خارج دول مجلس التعاون الخليجي، والنقل الدولي، ووإردات بعض وسائل النقل البحرية والجوية والبرية واستثمارات المعادن الثمينة، مثل الذهب والفضة بدرجة نقاء 99 في المئة، والعقارات السكنية الحديثة الإنشاء، وقطاع التعليم والصحة.

اقرأ يضاً:كيف سيتفاعل مستخدمو “سناب شات” مع هذه التغيرات الجذرية ؟

وتوقع تقرير أصدرته «جمعية المحللين الماليين» المعتمدين في الإمارات أن يؤدي تطبيق ضريبة القيمة المضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم في الدولة، لكنها أكدت أيضاً أن المستهلك لن يشعر إلا بتأثير طفيف لهذا التغير في نفقاته اليومية، وسيترك ذلك التغير آثاراً كبرى على موازنات المشتريات الأكبر حجماً.

اقرأ ايضاً:دبي تخطت باريس ونيويورك باحتلالها المرتبة السادسة في هذه القائمة العالمية

وتبدأ دولة الإمارات تطبيق ضريبة القيمة المضافة مطلع عام 2018، بالتزامن مع تطبيقها في السعودية بنسبة أساس تبلغ 5 في المئة. وستُفرض الضريبة باعتبارها ضريبة استهلاك عامة، على معظم المعاملات على السلع والخدمات، إذا لم ينص القانون على إعفاء أو استثناء لها.

وستخضع معاملات العقارات التجارية (البيع أو الإيجار) للنسبة الأساس من ضريبة القيمة المضافة وهي 5 في المئة، وسيتم إعفاء العقارات السكنية من ضريبة القيمة المضافة عموماً، ما يضمن بأن لا تشكل الضريبة كلفة غير قابلة للاسترداد للأشخاص الذين يشترون ممتلكات خاصة. وفي الوقت ذاته، ولضمان إمكان استرداد ضريبة القيمة المضافة من قبل المطوّر العقاري على بناء العقارات السكنية، لن يخضع التوريد الأول للعقارات السكنية خلال 3 سنوات من انتهائها، لأي ضريبة.

وعلى الخاضع للضريبة تسليم إقرارات ضريبة القيمة المضافة للهيئة على أساس دوري، أي كل شهرين أو فترة أقصر في حال قررت الهيئة ذلك، خلال 28 يوماً من انتهاء الفترة الضريبية وفقاً للإجراءات المحددة في التشريعات الضريبية.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المزيد من أخبار