كلية طب وايل كورنيل في قطر تطلق برنامجاً تدريبياً جديداً

أطلقت كلية طب وايل كورنيل في قطر برنامجاً جديداً للمختصين في المجال الطبي من أجل تطوير اختبارات عملية مبتكرة لتقييم مهارات الأطباء المقيمين. وقد نظّم قسم التعليم الطبي المستمر بالكلية دورة تدريبية تعرّف خلالها المشاركون على المهارات اللازمة لتطوير برنامج من الاختبارات السريرية المحاكية على مرضى معياريين، ويُقصد بالمرضى المعياريين ممثلون مدرَّبون يتقمصون أدوار المرضى.

يحمل البرنامج التدريبي عنوان “برنامج شهادة الاعتماد في تطوير اختبارات سريرية مهيكلة موضوعية (أوسكي) على مرضى معياريين”، حيث عقدت جلسات تدريبية خلال أشهر أبريل ومايو ويونيو بمشاركة 12 طبيب أستاذ من مؤسسة حمد الطبية وكلية طب وايل كورنيل في قطر من قسم الطب الباطني. نفذت الدورة التدريبية بإدارة الدكتورة دورا ستادلر أستاذ الطب المساعد والعميد المساعد للتعليم الطبي المستمر والسيدة ديمة الشيخلي مديرة التعليم الطبي المستمر.

وقالت الشيخلي: “تعتبر الاختبارات السريرية المهيكلة الموضوعية (أوسكي) التي تعتمد على مرضى معياريين وسيلة تعليمية وتقييمية فعالة للغاية لأنها محاكية لجلسات استشارات واقعية بين الأطباء ومرضاهم بدقة عالية. وهكذا يتعلم المتدربون كيفية علاج مرضاهم بطريقة حِرفية وإنسانية، فيما يراقب المشرفون عليهم عن كثب الجلسة المحاكية للتحقق من أن المتدربين يتقنون التواصل مع مرضاهم، ويستطيعون إجراء فحوص طبية شاملة ومتكاملة”.

اكتسب المشاركون مهارات أساسية في تطوير برامج الاختبارات السريرية المهيكلة الموضوعية، مثل كيفية صياغة الأهداف الواضحة للبرنامج، وكتابة الحالات، وإعداد قوائم التدقيق ونُظم التقييم، وتقديم إفادة فعالة للمتعلمين بعد التقييم، وتدريب المرضى المعياريين.
وعُقدت الجلسة التعليمية الختامية في مركز المهارات الإكلينيكية في كلية طب وايل كورنيل في قطر، وهو المركز المتوافق مع أفضل المعايير العالمية حيث يتألف من ست غرف فحص مزوَّدة بنظم مراقبة سمعية بصرية تتيح لأعضاء الهيئة التدريسية تقييم المتعلمين أثناء قيامهم باستشارات محاكية مع مرضى معياريين.

وخلال الجلسة الختامية طلب من المشاركين تطبيق النظريات التي تعلموها عبر إجراء اختبارات سريرية مهيكلة موضوعية باستخدام الحالات التي طوروها خلال الدورة التدريبية، ثم دار نقاش عام بين ستادلر والشيخلي والمشاركين.

وعن مشاركته بالدورة التدريبية، قال الدكتور حسن مبيض استشاري الحساسية والأمراض الصدرية في مؤسسة حمد الطبية، “تمثل الاختبارات السريرية المهيكلة الموضوعية (أوسكي) أحدث الأساليب وأكثرها فاعلية في التقييمات السريرية، وأنا سعيد بالتعاون القائم بين مؤسسة حمد الطبية وكلية طب وايل كورنيل في قطر للتعريف بهذه الاختبارات في قطر. والاختبارات السريرية المهيكلة الموضوعية أكثر إنصافاً وشمولية وصرامة من التقييمات التقليدية، وسيسهم ذلك حتماً في تحقيق أفضل معايير الرعاية الطبية للمرضى”.

بدورها، قالت الدكتورة ستادلر: “سررنا بالتعاون مع زملائنا في مؤسسة حمد الطبية في تنظيم الدورة التدريبية ذات الفوائد المتعددة للأطباء المقيمين ومرضاهم على السواء. لا بد أن أشيد هنا بالمشاركين وتفانيهم وحماسهم، فقد أثمر ذلك عن نجاح البرنامج، ونأمل مواصلة تنظيمه على ألا يقتصر لاحقاً على أعضاء الهيئة التدريسية بمؤسسة حمد الطبية، بل أن يشمل الأكاديميين الطبيين الآخرين في قطر وعُموم المنطقة”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi