“كامكو” أطلقت حملتها للتوعية بأمراض السرطان خلال نوفمبر

أطلقت شركة كامكو للاستثمار، أحد أكبر الشركات الاستثمارية في المنطقة من حيث حجم الاصول المدارة والحائزة على لقب أفضل شركة إدارة أصول في الكويت للعام 2015، حملتها التوعوية لمرض سرطان البروستاتا تزامناً مع الشهر العالمي، وذلك من خلال تنظيم عدد من الفعاليات المتواصلة على مدار الشهر.

وفي اطار انشطتها المتواصلة للمسؤولية الاجتماعية، نظمت كامكو يوماً تدريبيا للياقة البدنية لموظفي الشركة بالتعاون مع جيم 31M ، تعرفوا خلالها علي التمرينات الرياضية التي تساعد في بناء بنية جسدية متناسقة وتحفز على تغيير السلوكيات الغذائية الضارة.

وفي هذا الصدد، استضافت كامكو المدرب الخبير في اللياقة البدنية والحاصل علي شهادة الماجستير في التعليم البدني والرياضة من جامعة نوفي ساد في صربيا السيد بوزو بانوفيتش، حيث قدم عدداً من النصائح واستعرض مختلف انواع التمرينات والتقنيات التي تحسن من الأداء الوظيفي لعضلات الجسم.

ومن ناحية اخرى، قامت ادارة التسويق في كامكو بإطلاق حملتها التوعوية خلال شهر نوفمبر تحت عنوان “شارك كامكو في القضاء على امراض السرطان”، واشتملت الحملة على عدد من النصائح والمعلومات والارشادات الصحية التي يجب اتباعها من أجل الكشف المبكر عن الامراض السرطانية لا سيما سرطان البروستاتا.

فضلاً عن تصميم عدداً من المسابقات والأسئلة التثقيفية التي تهدف إلى إشراك موظفي كامكو في نشر الوعي بالامراض السرطانية، وتقديم النصح والارشاد بطريقة غير مباشرة بما يعود بالنفع على صحة الفرد وتنعكس كذلك على الصحة العامة.

ومن جهتها، قالت مدير إدارة التسويق في كامكو السيدة دانة فيصل الجاسم: “في البداية اود أن اشكر السيد بانوفيتش وجيم M31 على مساهمتهم الكبيرة في دعم حملة التوعية بأمراض سرطان البروستاتا تزامناً مع الشهر العالمي والذي يطلق عليه ايضاً “موفمبر”.

وأعربت الجاسم عن سعادتها بحجم الاقبال والتفاعل من قبل موظفي الشركة، والذي لاقته الحملة على مدار الشهر، مشيرة الى ان هذه الحملة ما هي الا استكمالاً للانشطة المتواصلة التي تطلقها كامكو في سبيل دعم القطاع الصحي.

واختتمت الجاسم أن كامكو مستمرة في برامجها المجتمعية المتعلقة بدعم القطاع الصحي، مؤكدة على أن أعمال الشركة فيما يتعلق بأنشطة المسؤولية الاجتماعية زاخرة ومستمرة ، واعدة بالمزيد من الفعاليات المجتمعية التي تركز على دعم قطاعات الصحة و التعليم و البيئة لما لهم من أثر جلي على المجتمع ككل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi