كأس العالم 2018: تعثر الكبار يصدم الجماهير

أدت الهزيمة المدوية لعدد من المنتخبات المرشحة لإحراز كأس العالم المقام بروسيا إلى تغير في التوقعات والمراهنات القائمة بعد تعثر “الكبار” في تصفيات المجموعات الأولى.

والأحد، استهل منتخب البرازيل مشواره في كأس العالم 2018، بتعادل مخيب للآمال بنتيجة 1-1 مع منتخب سويسرا، في ثاني لقاءات المجموعة الخامسة.

اقرأ ايضاً:بحسب التوقعات…من هو الفائز بكأس العالم؟

فيما منيت ألمانيا أيضا، بأول هزيمة لها في مباراتها الافتتاحية بالمونديال، منذ هزيمتها أمام الجزائر في مونديال 1982، وذلك بعدما خسرت بنتيجة 0-1 أمام المكسيك، ضمن منافسات المجموعة السادسة في المونديال.

و في التعليقات على فوز المكسيك علق النجم الألماني السابق، مايكل بالاك: “المكسيك تستحق، التوازن في الفريق الألماني غير صحيح، لا روح أو رغبة كافية”.

أما أوليفر بيروهوف، مدير منتخب ألمانيا، فقال:”المكسيك اختارت تكتيكا لم نكن نتوقعه”.

وقال مارتين كوبلر، سفير ألمانيا في باكستان: “تهانينا للمكسيك، احترامي لألمانيا على الفرص التي صنعتها في آخر 30 دقيقة”.

واستمر مسلسل تعثر المنتخبات الكبيرة المرشحة للقب في المونديال الحالي، فبعد سقوط إسبانيا بطلة 2010 في فخ التعادل أمام جارتها البرتغال 3-3 ضمن المجموعة الثانية، والأرجنتين حاملة اللقب مرتين عامي 1978 و1986 أمام أيسلندا 1-1، جاء الدور على ألمانيا والبرازيل.

اقرأ ايضاً:الأنشطة الإجرامية الإلكترونية تتهدد كأس العالم 2018

وكانت التوقعات رجحت فوز إسبانيا بكأس العالم، في حين جاءت ألمانيا في المرتبة الثانية، والبرازيل في المرتبة الثالثة، تلتها فرنسا ومن ثم بلجيكا. بحسب فريق بحثي من جامعة دورتموند الفنية في ألمانيا.

ويعود السبب الرئيسي في تقدم إسبانيا على ألمانيا، لأن عدد مرات وصول الأخيرة إلى الدور الربع النهائي في كأس العالم لكرة القدم كانت أقل من إسبانيا.

والجدير بالذكر، أنّ ليونيل ميسي أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 64 بعدما تألق الحارس الأيسلندي هانيس هالدورسون في صدها.

اقرأ أيضاً:مباراة اليوم :بين المنتخب السعودي ونظيره الروسي من سيفوز؟

وعلى الرغم من أنّ الأرجنتين لم تنهزم في أية مباراة افتتاحية مونديالية لها منذ مونديال إيطاليا 1990 (خسرت أمام الكاميرون)، إلاّ أنّ ذلك لن يجنّبها النقد لعدم تحقيق الفوز لا سيما أمام منتخب ايسلندي مغمور يسجّل مشاركته الأولى في كؤوس العالم بل وحقق اليوم أول هدف له وأول نقطة.

اما اليوم فالجماهير على موعد مع مباراة  تجمع بين كل من السويد وجمهورية كوريا من ثم تونس وانجلترا و أخيراً بلجيكا و بنما.



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael