قطار يعمل بفضلات البشر .. أحدث ابتكارات بريطانيا

قطار يعمل بفضلات البشر والحيوانات، هو أحدث ابتكارات بريطانيا، ضمن خطتها التي تهدف إلى تقليل مُسببات التلوث على أراضيها.

وأعلنت الحكومة، في وقتٍ سابقٍ من العام المنصرم، عن التوسع في إنشاء محطات شحن السيارات الكهربائية.

كما أنها تستعد للتخلص التدريجي من محركات الديزل المتسخة، من خلال العمل على خطوط السكك الحديدية والقطارات.

أول قطار يعمل بفضلات البشر والحيوانات والأطعمة

قطار يعمل بفضلات البشر والحيوانات

كشفت الحكومة البريطانية عن تقديم دعمٍ لتنفيذ خطة للمساهمة في تقليل التلوث الناتج عن قطارات الديزل، واستخدام غاز الميثان بديلاً عنها.

وستنفذ بمنحةٍ قدرها 60.000 جنيه إسترليني من Innovate UK، وهي وكالة تمويل الأبحاث الحكومية وغير الحكومية.

أما الاسم الذي ستحمله فهو Bio Ultra، وهي فكرة جديدة تقدم بها عدد من المهندسين، بقيادة شركة Ultra Light Rail Partners.

كما يمكن للقطارات التي تعمل بالغاز المصنوع من فضلات البشر والحيوانات والأطعمة المهملة، أن تنضم إلى القطارات الحالية في السكك الحديدية البريطانية.

قطار يعمل بفضلات البشر

بحسب الخطة، يفترض أن يبلغ طوله 20 متراً، وأن يكون قادراً على حمل حوالي 120 راكباً، مع سرعةٍ قصوى تبلغ 50 ميلاً في الساعة.

وسيحوّل غاز الميثان الحيوي إلى طاقة كهربائية لشحن بطاريات القطار وإدارة محركاته.

كما جرى عرض هذا القطار الصغير التجريبي، الذي يبلغ طوله حوالي 10 أمتار، ووزنه حوالي 12 طناً، في شهر يوليو الماضي.

وذلك، في منشأة اختبار Long Marston، التابعة لشركة Motorail.

القطار الجديد يساعد في الحماية من كورونا

قطار يعمل بفضلات البشر .. أحدث ابتكارات بريطانيا

يوفر هذا القطار أيضاً مميزات صحية مثل الإضاءة فوق البنفسجية، والأسطح النحاسية القاتلة للفيروسات، والدروع البلاستيكية والتهوية القوية.

وهو ما يدعم الإجراءات الوقائية لفيروس كورونا، ويجعل هذا القطار بيئةً محميةً من العدوى.

كما أعلنت الحكومة عن خططٍ لإيقاف القطارات التي تعمل بالديزل في السكك الحديدية في المملكة المتحدة، بحلول عام 2040.

إذ تعتمد في المستقبل على مصادر الوقود البديلة، بما في ذلك الغازات الحيوية والهيدروجين والقطارات التي تعمل بالبطاريات.

هكذا، لن ينبعث من القطارات التي تعمل بالميثان الحيوي أي ثاني أكسيد نيتروجين سام.

وهذه الخطوة تساهم في إزالة صافية لثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي.

قطار

قال المدير الفني لشركة Ultra Light Rail Partners كريستوفر مالتين، إنه “من السهل إثبات أن الميثان الحيوي، الوقود الأكثر صداقة للبيئة”.

وأضاف أنه “بعد إنتاج أول قطار في العالم يعمل بالميثان الحيوي، سيستمر استخدام هذا الوقود المستدام في السكك الحديدية المحلية”.

وكشفت شركة Sustainability West Midlands أن خفض مستويات ملوث واحد فقط بنسبة 50%، يمكنه أن يمنع ما يصل إلى 952 حالة وفاة في West Midlands وحدها سنوياً.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher