قريباً .. زجاجات كوكا كولا الورقية في الأسواق

تبدأ شركة كوكا كولا إطلاق نموذجٍ أولي لزجاجتها الورقية الأكثر استدامة في السوق، خلال الصيف الحالي.

سيتم تنفيذ تلك التجربة بشكلٍ محدود من خلال البيع عبر الإنترنت في دولة المجر.

وتستهدف الشركة إعادة تدوير زجاجتها لتصبح ورقية من خلال فريق عملها الذي يدرس حالياً المشروع، بالتعاون مع شركة Paboco الناشئة.

ما الذي دفع كوكا كولا لإيجاد بديل لزجاجاتها البلاستيكية؟

كوكا كولا

تزايد توجه المستخدمين خلال الفترة الأخيرة، نحو إيجاد منتجاتٍ صديقة للبيئة بشكلٍ يساهم في تقليل النفايات الشخصية، واستهلاك اللحوم.

وتشكل النفايات البلاستيكية، ومنها زجاجات كوكا كولا، الآن عبئاً عليهم، خصوصاً مع الحاجة إلى التخلص منها سريعاً.

هذا ما دفع الشركة إلى تركيز جهودها على إيجاد زجاجات قابلة للتدوير بعد الاستهلاك الخاص، لتحل محل البلاستيكية مستقبلاً.

مخطط كوكا كولا للزجاجات الورقية وطريقة البيع

كوكا كولا ورقية

أعلنت كوكا كولا أنها ستعمل على توفير نحو 2000 زجاجة ورقية لمشروب AdeZ كتجربة أولى، لبحث إمكانية تداول زجاجتها الجديدة وحجم قبول المستهلكين لها.

ومن المقرر أن يتم بيعها من خلال موقع Kifli.hu لتدخل قيد الاستخدام المحدود من قبل بعض الأفراد، للتعرف إلى مدى نجاحها أو احتياجها إلى أي تعديل.

ويعطي الإطلاق التجريبي للمشروب في هذه الزجاجات فرصةً للشركة، لمعرفة كيفية صمودها، وكيف يستجيب المستهلكون لتغيير شكلها.

شكل الزجاجة الجديدة

كوكاكولا

تمكنت شركة Paboco من تطوير تقنية تصنيع الزجاجة، وبالتالي يتميز البديل البلاستيكي بمادة حيوية كحاجزٍ خارجي يشبه الكرتون.

وهو مصنوع باستخدام خشبٍ من مصادر مستدامة.

كما أنها تحتوي على بطانة بلاستيكية تسمح بسهولة بإعادة تدويرها مرة أخرى.

لكنها ما زالت تحتفظ بغطائها الخارجي المصنوع بالطريقة القديمة نفسها.

أما تصميم الزجاجة من الخارج، فيعمل على مقاومة الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، والسوائل.

وبالتالي، يمكن استخدامه مع منتجاتٍ أخرى كالسلع السائلة والمشروبات.

هدف الشركة من اختبارها الجديد

قناني ورقية

قالت مديرة سلسلة التوريد التقنية والابتكار في كوكا كولا أوروبا دانييلا زاهارية، إن “هذه التجربة تشكل علامةً فارقةً في مجال التصنيع”.

وأضافت أنه “سيتم تطويرها في المرحلة المقبلة بما يتلاءم مع احتياجات المستهلكين”.

كما أكدت أن “الابتكار الجديد يدعم أفكار الشركة نحو عالم من دون نفايات عبر جمع وإعادة تدوير كل زجاجة أو علبة تبيعها بحلول عام 2030″.

هذا بالإضافة إلى تقليل استخدام مواد التغليف الأولية بشكلٍ كبير، واستخدام مواد تغليف قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100%.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي