فضيحة في مجموعة فنادق ماريوت

أعلنت مجموعة فنادق ماريوت أن عملية قرصنة واسعة لقاعدة بيانات قد تكون طالت معلومات عن حوالى 500 مليون شخص من نزلائها موضحة أن تحقيقاً داخلياً كشف عن عملية “دخول غير مصرّح بها” للانظمة منذ العام 2014.

إقرأ أيضاً:صندوق النقد :الحرب التجارية مدمرة والأسواق الناشئة أكثر معاناة

وأوضحت المجموعة في بيان أنها تلقت اشارة في 8 سبتمبر 2018 تتعلق بمحاولة الدخول الى نظام الحجوزات في الولايات المتحدة “شبكة ستاروود” وكشف التحقيق أن “طرفا غير مصرّح له، قام بتشفير معلومات ونسخها”.

أما بالنسبة إلى 327 مليون شخص، فتقول  مجموعة ماريوت إن المعلومات التي يعرضها الضيوف تتضمن أسمائهم وأرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني وأرقام جوازات السفر وتاريخ ميلادهم ومعلومات الوصول والمغادرة. أما بالنسبة للملايين الآخرين، فمن المحتمل أن تكون أرقام بطاقات ائتمانهم وتاريخ انتهاء صلاحيتها قد تعرضت للاختراق.

إقرأ أيضاً:بعد إقالة كارلوس غصن…هل يستمر تحالف “رينو” و”نيسان” و”ميتسوبيشي”؟

وحذرت ماريوت من أنها لا تستطيع تأكيد ما إذا كان القراصنة قادرين على فك تشفير أرقام بطاقات الائتمان.

وقالت سلسلة الفنادق إنها أبلغت عن اختراق لأجهزة إنفاذاً للقانون، مشيراً إلى إنها ستبدأ في إرسال رسائل بالبريد الإلكتروني للضيوف المتضررين من الاختراق وأنشأت موقعًا إعلاميًا.

إقرأ أيضاً:تطور ضخم في هذا القطاع في الكويت

تراجع سهم ماريوت (MAR) ، حيث انخفض بنسبة 6٪ تقريبًا في تعاملات ما قبل البيع. إذ تمتلك الشركة المندمجة 5700 عقار في أكثر من 110 دولة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca