فرنسا وبريطانيا تبدأن بفرض ضرائب على عمالقة التقنية

أقرت بريطانيا وقبلها فرنسا فرض ضرائب على شركات التقنية الأمريكية فيما هددت الولايات المتحدة الإجراء الفرنسي بفرض تعرفة على البضائع الفرنسية.

إقرأ أيضاً:هل تخسر “بوينغ” لقب أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم؟

ويأتي ذلك بعد تلكؤ الاتحاد الاوروبي على إقرار تلك الضريبة مما دفع بالدول الأوروبية للتحرك فرادى بدءا من فرنسا ومن المتوقع أن تتبعها دول أوروبية أخرى قريبا.

وتأتي الضريبة الفرنسية بمفعول رجعي سيجبر الشركات الأمريكية على تسديد ضرائب منذ مطلع العام الجاري- باحتساب أرباحها السنوية- وهي بنسبة 3% في مجالات الإعلانات الموجهة وأرباحها من أنشطة التجارة الإلكترونية أي تشغيل أسواق رقمية للبيع عبر الإنترنت.

وجاء رد الولايات المتحدة الأربعاء ضد فرنسا بالإعلان عن فتح تحقيق حول آثار الضريبة التي ستفرض على عمالقة الانترنت في فرنسا بحسب ا ف ب.

إقرأ أيضاً:الدولار الأمريكي إلى انخفاض قريباً!

والتحقيق – الذي فتح بموجب المادة في قانون التجارة المعروف ب”الفرع 301″ – قد يؤدي إلى تدابير رد أميركية وفقا لاستنتاجاته.

وقال روبرت لايتهايزر الممثل الأميركي للتجارة في بيان إن “واشنطن قلقة جدا من الضرائب على عمالقة الانترنت التي سيتبناها مجلس الشيوخ الفرنسي الخميس وتستهدف المؤسسات الأميركية بشكل جائر”.

وأضاف “طلب الرئيس (دونالد ترامب) بأن ندرس آثار هذا القانون ونقرر ما إذا كان تمييزيا أو غير منطقي وإذا كان يشكل عبئا أو قيودا للتجارة الأميركية”.

إقرأ أيضاً:حلول الأتمتة والروبوتات أهم موضوعات معرض “مناولة المواد الشرق الأوسط “2019

أما في برلمان بريطانيا فقد تم الخميس إقرار ضريبة الخدمات الرقمية التي تلقب بـ جافا GAFA وهي اختصار لأسماء الشركات الأمريكية غوغل وأبل وفيسبوك وأمازون، ومن المقرر أن تطبق الضريبة البريطانية في أبريل القادم.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani