رقم قياسي: 2 مليار عملية دفع إلكتروني في السعودية

حقَّقت شركة المدفوعات السعودية نجاحاً كبيراً خلال الشهور الماضية، إذ سجّلت رقماً قياسياً لعدد عمليات الدفع الإلكتروني، بتجاوز 2 مليار عملية عبر نقاط البيع داخل المملكة.

تمكّنت الشركة من تحقيق هذا الإنجاز بفضل جهود المدفوعات السعودية، الساعية إلى تحقيق مستهدفات وتطلعات برنامج تطوير القطاع المالي، وهو أحد برامج رؤية المملكة 2030.

زيادة 269 مليار ريال

دفع إلكتروني

تم احتساب هذا الرقم الجديد بدايةً من العام الحالي حتى منتصف أكتوبر منه، وبزيادة تجاوزت 69%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً لوكالة “واس” السعودية.

ارتفعت القيمة الشرائية الإجمالية لهذه العمليات إلى نحو 269 مليار ريال، أي بزيادة 21%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

كما جرى تسجيل زيادة في عدد أجهزة نقاط البيع، والتي تجاوزت 614 ألف جهاز في مختلف أسواق التجزئة في السعودية.

وبلغت نسبة المدفوعات من خلال الأجهزة الذكية نحو 25% من إجمالي عدد العمليات التي تمت على أجهزة نقاط البيع، وذلك حتى نهاية الربع الثالث من هذا العام.

عوامل مهدت للإنجاز

عملية دفع إلكتروني في السعودية

ساهمت الكثير من العوامل في تحقيق 2 مليار عملية، وأبرزها التنسيق والجهود المشتركة بين مؤسسة النقد، والبرنامج الوطني لمكافحة التستر، والمدفوعات السعودية.

وإلزام قطاع التجزئة بنسبة 100% بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني لتكون جميع عمليات الدفع إلكترونياً وليس كاش كما كان في السابق.

وتم تعميم ذلك على مستوى محطات الوقود، محلات بيع قطع غيار السيارا، الملابس، المواد الغذائية، الجوالات. وأيضاً أنشطة الخدمات مثل: (مغاسل الملابس، الصالونات الرجالية والنسائية)، منذ 25 أغسطس الماضي إحدى مبادرات التحول نحو زيادة التعاملات الإلكترونية.

دفع إلكتروني

من جانبه، قال المدير التنفيذي لشركة المدفوعات السعودية، فهد العقيل، إنه سعيد بتحقيق هذا الرقم القياسي في عمليات الدفع الإلكتروني.

وأشار إلى أن سعي السعودية خلال الفترة المقبلة إلى تعزيز البنية التحتية للمدفوعات والتجارة الإلكترونية، عن طريق تسهيل عمليات الدفع. وهو الأمر الذي سيسهم في توفير تجربة أكثر سلاسة للمستهلكين في المملكة.

جدير بالذكر أنه يندرج تحت شركة المدفوعات السعودية نظام المدفوعات الوطني “مدى” وخدماتها في المملكة، وتعمل الشركة أيضاً على الوصول إلى طموحات برنامج تطوير القطاع المالي، كجزء من رؤية المملكة 2030، من أجل التحول لمجتمع أقل اعتماداً على النقد.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher