طيران الامارات تعلّق رحلاتها إلى غينيا بسبب انتشار مرض خطير

أعلنت شركة طيران الإمارات عن إبقاف رحلاتها إلى غينيا بسبب فيروس “إيبولا” لتصبح أول شركة طيران كبرى تتخذ مثل هذه الخطوة بعد تفشي هذا الفيروس الفتاك في غرب أفريقيا، حيث ذكرت الشركة في بيان على موقعها على الإنترنت انها ستوقف الرحلات اعتبارا من أمس السبت وحتى إشعار آخر، موضحة “تمثل سلامة مسافرينا وطاقمنا الأولوية القصوى ولن نعرّضهم للخطر”. وأضافت أنه في ما يتعلّق بأي إجراءات أخرى متّصلة بالمرض، “ستطّلع من الحكومة والسلطات الصحية الدولية على آخر المستجدات”، حسبما نشرت صحيفة الحياة.

وفتك الـ”إيبولا”، الذي ظهر أولاً في غينيا ثم امتد إلى ليبيريا وسيراليون، بأكثر من 700 شخص وبات التفشي الأخير الأشد فتكا منذ اكتشافه قبل حوالي 40 عاما. وأعلنت سيراليون حالة الطوارئ يوم الأربعاء. وذكر الاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا” يوم الخميس ان “منظمة الصحة العالمية” لا تنصح بفرض قيود على السفر او إغلاق الحدود بسبب تفشي المرض وان سفر مريض على الطائرة يشكّل تهديداً محدوداً لبقية الركاب. وأوقفت بعض الناقلات الأفريقية الرحلات إلى ليبيريا وسيراليون ولكن طيران الإمارات لا تُسيّر رحلات إلى الدولتين.



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia