طيران الإمارات تتوقع عودة كامل أسطولها

كشفت شركة طيران الإمارات عن نظرةٍ متفائلة بشأن عودة الحياة إلى طبيعتها.

وتوقعت أن يعود أسطولها من طائرات إيرباص إيه 380 وبوينغ 777 إلى العمل بشكلٍ كامل، بحلول نهاية العام الجاري.

كما أعربت الشركة عن أملها في أن يساهم لقاح كورونا في تجديد الثقة بشأن السفر.

رئيس طيران الإمارات .. انتشار اللقاح ضروري لتعافي القطاع

طيران الإمارات

من جهته، قال رئيس الشركة تيم كلارك إن “اعتماد برنامج للتطعيم ضروري لتحقيق التعافي في قطاع الطيران”.

وعلى الرغم من القلق الذي يعيشه العالم، بسبب الموجة الثانية من كورونا، أشار إلى أنه لا يعتقد أن هذه الموجة والقيود التي تفرضها بعض الدول ستعرقل مساعي التعافي.

كما أوضح في حديثٍ لـ”رويترز” أنه “فور انتهاء الوباء، وانتشار برنامج التطعيم العالمي، أتوقع استعادة جميع أوجه الاقتصاد العالمي وتجدد نشاطه بشكلٍ سريع”.

إذ يرى أنه “بدءاً من منتصف العام الجاري وحتى نهايته، سنلاحظ ملامح التعافي”.

ربط 100 وجهة عالمية عبر القارات

طائرات

علقت طيران الإمارات عمليات نقل الركاب حول العالم في نهاية مارس 2020 لمواجهة الفيروس.

ولهذا السبب، فقدت الشركة نسبةً كبيرةً من سعة الشحن العالمية.

ولم تتمكن لفترةٍ وجيزة من الوصول إلا إلى شبكة وعمليات أسطولها، المكون من 11 طائرة شحن طراز بوينغ 777 F.

لكنها سارعت، على الرغم من ذلك، إلى إعادة بناء عملياتها العالمية.

طائرة

وتمكنت في غضون 100 يوم، منذ 25 مارس 2020، من إعادة ربط 100 وجهة عالمية عبر القارات الست، برحلات شحنٍ منتظمة أسبوعياً.

وخلال الأيام القليلة الماضية، كانت الشركة تُسيّر رحلات إلى 120 وجهة، مقارنةً مع 157 قبل كورونا.

وفي هذا الصدد، قال كلارك إن “طيران الإمارات في وضعٍ جيد. فالأسطول الذي تمتلكه، وإن لم يكن مستخدماً بالكثافة التي كان عليها قبل، سيبدأ العمل مجدداً فور فتح الأبواب في ما يتعلق بالوصول إلى مختلف الأسواق العالمية”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher