قريباً.. ضرائب جديدة على صناع محتوى يوتيوب 

أعلنت إدارة يوتيوب عن تغييرها لسياسات الدفع والضرائب بالنسبة إلى صناع محتوى المنصة، بدايةً من شهر يونيو المقبل.

ونشرت الشركة المالكة للمنصة غوغل على موقعها، معلومات حول السياسات الجديدة للمساعدة في التنفيذ خلال الوقت الذي تم الإعلان عنه.

وأخطرت يوتيوب صناع المحتوى من خلال رسائل تضمنت قرارها الذي يقضي بتغيير سياسات الدفع.

كما حددت في الرسالة الخصم الضريبي الذي يبلغ نحو 24% من الدخل لمصلحة الضرائب الأميركية.

ما الذي يجب فعله وفق السياسات الجديدة؟

صناع محتوى

يجب على مبتكري المحتوى تدوين معلوماتهم الضريبية حتى يتم اقتطاع المبالغ المفروضة عليهم ابتداءً من يونيو المقبل.

ولن يكون هناك أي استثناء. فالجميع سيخضعون للضريبة بعد مرور المدة المحددة.

كما ستقوم غوغل باقتطاع المبالغ المفروضة بعد التأكد من قيمة الدخل. بينما أكدت أن الموعد النهائي لمدها بالمعلومات هو 31 مايو المقبل.

أما في حال عدم الالتزام بإرسال البيانات، ستقتطع 24% من إجمالي أرباح صناع المحتوى في العالم.

موقف صناع المحتوى من القرار

صناع محتوى

قدم معظم مبتكري المحتوى في أميركا معلوماتهم الضريبية المطلوبة. وذلك استعداداً للاقتطاعات المرتقبة.

وتختلف الاقتطاعات الضريبية، فالانشطة التجارية في أميركا يقطع منها نسبة 24%.

أما التي تقع خارجها، فتقدر نسبتها بنحو 30% من إجمالي الأرباح في مختلف أنحاء العالم.

تفاصيل الاقتطاعات الضريبية التي سيتم فرضها على صناع المحتوى

إدارة اليوتيوب

كشفت غوغل أن الاقتطاعات الضريبية ستكون على الدخل الذي يحصل عليه صانع المحتوى من مشاهدات الإعلانات و”سوبر شات” و”يوتيوب بريميوم” والقنوات والملصقات.

وأكدت أن القانون الأميركي يحملها مسؤولية جمع البيانات وتدقيقها و اقتطاع الضرائب لصالح دائرة الإيرادات الداخلية.

كما لفتت إلى أنه “لن يؤثر الموقع الجغرافي على المعلومات التي يجب تقديمها بشأن معدل الدخل والأرباح.

لكنها أوضحت “إمكانية اختلاف متطلبات الاقتطاع من دولة إلى أخرى بحسب مزايا المعاهدات الضريبية بينهم. ويتراوح من “صفر إلى 30% من قيمة الدخل”.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي