صفحة DdoesBusiness : ما الهدف منها و إلى من تتوجه؟

 

منذ ظهور شبكات التواصل الاجتماعي وبدأت ظاهرة المواهب المدفونة بالظهور، وأصبح المئات والألاف من الناس مشهورين أو ما نطلق عليهم مسمى “المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي. “Social Media Influencers”.،أغلبية الصفحات المؤثرة في مجتمعنا العربي تتناول المواضيع الجمالية و الموضة و الأزياء و لكن البعض الأخر  منهم  يقدم محتوى جديداً وأفكاراً خلابة ومبادرات إنسانية ولديهم أهداف سامية وإرادة قوية لصناعة الاختلاف في حياة كل من يتابعهم، لذلك موقع صانعو الحدث التقى بدانيال حاتم صاحبة صفحة DdoesBusiness على تطبيق انستغرام ، صفحة تثقيفية  اقتصادية في المقام الأول أتت لملئ الفراغ في عالم الأعمال على مواقع التوصل الاجتماعي تنشر الايجابية بطريقة واقعية في وضع اقتصادي صعب لا يخفى على أحد و تشجع الشباب العرب على التغير و معرفة الفرص المتاحة أمامهم و البدأ بالتغير بالأافعال و ليس بالأقوال .

دانيال حاتم مؤسسة صفحة DdoesBusiness  على مواقع التواصل الاجتماعي ، حائزة على إجازة في الاقتصاد من الجامعة الأميركية في بيروت و على شهادة ماجيستير في العلوم المالية من جامعة wbs  في لندن stands for Warwick Business School ، المسيرة العلمية لم تنتهي هنا عند حاتم بل أكملتها بعد عشر سنوات في العاصمة الفرنسية باريس و حازت على ماجيستير في العلوم المالية التنفيذية  من “HEC Paris”

اما المسيرة المهنية فبدأتها حاتم من فرنسا و تحديداً بالخدمات المصرفية الخاصة في Merrill Lynch و من ثم انتقلت الى equinox consulting  بصفة مستشارة ، و الى FFA Private bank  كمشتشارة مالية ايضاً.

و من بعدها تحولت حاتم الى الشركة العائلية في بيروت Levant L.D.   “Levant International” وأخيراً اطلقت موقعها الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي DdoesBusiness.

حاتم أوضحت لموقعنا أن اكثرية الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي و تحديداً على تطبيق انستغرام  تتمحور حول الموضة و الجمال و الصورة المثالية لذلك قررت أن تملئ الفراغ في مجال الاعمال و انشاء هذه الصفحة على تطبيق انستغرام .

حاتم لاحظت أن اغلبية الاشخاص يميلون الى تلقي الاخبار بطريقة سريعة و مختصرة  لذلك حاولت ايصال المعلومات الاخبارية في عالم الاعمال بطريقة سريعة و بسيطة لتصل الى شريحة كبيرة من المتابعين في لبنان أولاً و اخبارهم ايضاً بالتحديات التي تواجع الاقتصاد الحالي و أيضاً عن الفرص المتاحة أمامهم.

صفحة DdoesBusiness  على انستغرام تعدت دورها بايصال المعلومات بل باتت تقدم  فرص جديدة  بالرغم من الصعوبات التي واجهت مؤسستها دانيال حاتم و أبرزها  ايصال الافكار الاقتصادية و المالية و الاعمال التي يعتبرها البعض افكار غير مغرية من ارقام اذ حاولت حاتم  ايصال المعلومات بطريقة بسيطة و مثيرة  على حد تعبيرها.

حاتم تختار منشوراتها على انستغرام بطريقة دقيقية ومعبرة و تتعاون مع شركة Andco  لتصمميم الغرافيكس ,و التي استطاعت من خلال هذه الشركة التي تتمتع بروح شباب عالية من ايصال أفكارها الى شريحة كبيرة من الشباب.

موقع صانعو الحدث تطرق مع حاتم الى كيفية تمويل الصفحة و التي بدورها حاتم أكدت أنها تقوم بتمويل الصفحة من أموالها الخاصة  ، غير بعض التعاون التي تقوم به و الذي يعود لها ببعض الربح  و لكنه رمزي لا يغطي جميع نفقات الصفحة .

و عندما سألنا دانيال عن الصعوبات التي واجهتها خلال تأسيس الصفحة  اشارت الى أن  انشاء صفحة اعمال في خضم صفحات الموضة و ايصالها لشريحة كبيرة من الاشخاص كان من أبرز التحديات و أصعبها ، و أوضحت أن اغلبية متابعينها هم من الشباب لذلك يتفاعلون معها شخصياً  من خلال الرسائل و ليس بالتعليقات تحت الصور.

المنافسة على مواقع التواصل الاجتماعي هي  منافسة حرة كما يعي الجميع ولكن قلة الصفحات الاقتصادية على الساحة الالكترونية يميز و يجعل صفحة دانيال حاتم من الصفحات المهمة  التثقيفية و الايجابية في يومنا هذا اذ تؤكد دانيال أنه حاليا ليس هناك صفحات اقتصادية تشبه صفحتها على انستغرام و لكن بعض تلاميذ الجامعات بدأوا بالفعل بانشاء هكذا صفحات ملهمة في مجال الاعمال مثلا The Arty Culture  مالكة الصفحة تلميذة حقوق تلقي الضوء على بعض المواضيع القانونية المهمة في يومنا هذا  على حد تعبير حاتم .

كذلك تلامذة الجامعة الاميركية في بيروت ايضاً بدأوا بانشاء هكذا صفحات تنشر معلومات مهمة و يهتمون بالذكاء و ليس بالشكل , الذين يهدفون الى تثقيف المجتمع و ايصال المعلومات الذكية و القيمة .

في حديثنا مع حاتم كان لا بد من التطرق الى  التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، اذ تعتبر دانيال ان مواقع التواصل لاجتماعي هي ابرز و اهم و اسرع طريقة للتسويق في عصرنا هذا عصر السرعة ، و لكنها ليست الطريقة الافضل اذ ان المصداقية غير موجودة دائما و يمكن ان تؤثر سلباً على البعض لذلك يجب ضبطها او ممارسة بعض الضوابط عليها للتاكد من صحتها و مصادرها اذا كانت موثوقة لان يمكن للمؤثرين قي يومنا هذا ان يؤثروا سلبا في بعض الاحيان, اذا  ان مواقع التواصل سيف ذو حدين ، علينا معرفة استخدامها بالطربقة الصحيحة  لنتيجة فعالة و شفافة و سريعة في الوقت عينه.

تعتبر حاتم أن دور المؤثرين  في يومنا هذا  هو ايصال رسالة و ليس الشهرة الشخصية  و التوجه الى المجتمع برسالة بنائة ، لمساعدة المجتمع الشاب و نشر الايجابية في وقت اقتصادي صعب و لكن مع المحافظة على الواقعية .

اذ ان صفحة  DdoesBusiness  تنشر الايجابية و تخبر المتابعين  بواقعية الاخبار بطريقة خاصةو ايجابية و تتوجه للشباب بطريقة بنائة تدفعهم للتحرك و التقدم نحو الأفضل.

على المؤثرين التمتع بالصفات التالية على حد تعبير حاتم : حقيقي، شفاف مسلي و مثقف و  متفاعل مع الجمهور , و أن يحمل رسالة يعمل على ايصالها  بصورة قريبة للواقع و تشبه المجتمع الذي يتوجه اليه  و أخيراً على المؤثر ان يتمتع بالتواضع .

عند سؤالنا عن متابعين حاتم أوضحت أن خاصية “انستغرام اناليتكس” تظهر جنسيات و أعمار المتابعين و كذلك من الرسائل الخاصة التي تتلقاها من المتابعين اذ لاحظت ان  الجنسيات تختلف بين بيروت و دبي ،و الاعمار تنقسم الى جزئين بين 17 و 25  اما  الفئة الثاني بين 25 و 35

وأغلبية المتابعينن هم من  الذكور و يفضلون اخبار تثقيفية و ايجابية واكدت حاتم اننها  تتعلم بالمقابل من متابعينها خلال تواصلها معهم.

 

 

دانيال حاتم هي مؤثرة على انستغرام و أم  توازن بين حياتها كام و كمؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي تعمل حاليا من منزلها  و تنسق و قتها أفضل من قبل اذ تستيق باكرا للاهتمام بحياتها كام و كامراة ناجحة في المجتمع .

اخيراً تمكنت دانيال حاتم و في وقت قصير من خلال صفحتها على انستغرام من الانتقال من ايصال المعلومة  التثقيفية الى التفاعل مع الجمهور و اصبحت قريبة اكثر منهم و انشر الايحابية بينهم و استطعت ان تترك بصمة في المجتمع لتتغير بطريقة ايجابية و تمكنت من تحقيق الافعال و ليس الاقوال فقط .

دانيال هي مثال المرأة الناجحة التي تمكنت من خطوة صغيرة و من صفحة واحدة تمكنت من التغير و بناء مستقبل افضل لشباب الغد بهدف تحسين المجتمع و ليس بجمع عدد كبير من المتابعين بل من التاثير بايجابية  و لو على شخص واحد .

 

View this post on Instagram

 

He definitely got his moves from his mom😉#fridaymood 👩‍👦

A post shared by D Does Business (@ddoesbusiness) on

 



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael
nd you ca