صعود أسهم أرامكو يهدد عرش آبل الأميركية.. إليكم أحدث الأرقام

يشتد الصراع بين شركتي أرامكو وآبل على صدارة أعلى شركات العالم من حيث القيمة السوقية. فقد ارتفعت قيمة أسهم الشركة السعودية مؤخراً بنسبةٍ قد تمكنها من إزاحة عملاق التكنولوجيا الأميركي من القمة.

وكانت أرامكو قد نجحت في وقتٍ سابق من العام الماضي، في أخذ مقعد آبل، بعد أن انخفض سعر أوراقها المالية بنحو 15% في غضون 3 أيام.

أرامكو السعودية إلى 13 مليون برميل يومياً

صعود أسهم أرامكو يهدد عرش آبل الأميركية.. إليكم أحدث الأرقام

تسعى شركة أرامكو إلى زيادة إنتاجيتها النفطية، بمقدار مليون برميل يومياً وذلك بحلول عام 2027. غير أن الهدف الرئيسي هو وصول إجمالي عدد البراميل المُنتجة إلى نحو 13 مليون برميل يومياً.

فإجراءات الشركة تهدف إلى توسيع نطاق أعمالها التجارية في النفط من 5.5 مليون برميل إلى 8 ملايين برميل في اليوم الواحد، خلال السنوات الـ5 المقبلة.

ولا بد من الإشارة إلى القفزة الملحوظة التي سجلتها أسهم أرامكو إثر زيادة أسعار الطاقة عالمياً. وهو ما ساهم بشكلٍ مباشر في ارتفاع القيمة السوقية لهذه الشركة الحكومية إلى قرابة تريليوني دولار. ما أدخلها بمنافسة ساخنة على القمة في مواجهة الشركة الأميركية التي تستقر قيمتها حالياً عند 2.3 تريليون دولار.

أسهم أرامكو مستمرة في الصعود

أسهم أرامكو

يعتقد الكثير من الخبراء أن القفزة التي شهدتها أسهم أرامكو، لن تقف عند هذا الحد، بل ستشهد خلال الفترة المقبلة زيادات أخرى.

وفي هذا السياق، قال محللون اقتصاديون في “بنك أوف أميركا” أن أزمة الطاقة العالمية، من شأنها أن تدفع أسعار النفط لتخطي حاجز الـ 100 دولار للبرميل، وذلك للمرةِ الأولى منذ العام 2014.

من جهةٍ أخرى، يجب ألا ننسى أن الضغوط التي تتعرّض لها أبل تؤدي إلى إنخفاض قيمة أسهمها، خاصةً مع تصاعد القلق لدى المستثمرين بشأن أسهم التكنولوجيا عالية التقييم، وسط ارتفاع عوائد السندات.

هذا وتستعد أرامكو لإعلان نتائجها المالية الرئيسية وتوزيعات الأرباح للربع الثالث من عام 2021 في نهاية أكتوبر الجاري. وذلك قبيل افتتاح سوق التداول، بالتوافق مع شروط هيئة سوق المال السعودية.

أسهم أرامكو

يشار إلى أن إيرادات الشركة السعودية قفزت بنسبة 153.5% ووصلت إلى نحو 312.35 مليار ريال في آب/ أغسطس 2021. لكنها لم تتجاوز الـ123.23 مليار ريال مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2020.

وقد نجحت في تحقيق تلك الأرقام بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط الخام وسرعة تعافي القطاع عالمياً. علماً أن تحسن هوامش أرباح أعمال التكرير والكيماويات قد ساهم في تضاعف الأرباح التي حققتها مع زيادة قيمة أسهم أرامكو.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher