صاحب لوي فيتون يزيح بيزوس عن صدارة أغنياء العالم

فقد الملياردير الأميركي جيف بيزوس صدارة أغنى أغنياء العالم ليجلس مكانه صاحب لوي فيتون برنار أرنولت، بفضل مكاسب شركته في العام الحالي.

وبعد إبعاد مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية عن رأس القائمة، احتل مكان مؤسس تسلا بثروة صافية تُقدر بـ147.3 مليار دولار.

صاحب لوي فيتون في الصدارة بهذا الفارق

صاحب لوي فيتون

نجح قطب الموضة الفرنسي برنار أرنولت، بحسب مجلة فوربس في جمع ثروة صافية تُقدر بنحو 186.3 مليار دولار.

وهذا يعني زيادة 300 مليون دولار عن منافسه جيف بيزوس، الذي تقدر ثروته بـ186 مليار دولار.

وقفزت ثروة أرنولت من 76 مليار دولار في مارس 2020 إلى نحو 186.3 مليار دولار حتى الاثنين الماضي، بفارقٍ ضخم وصل إلى 110 مليارات دولار خلال 14 شهراً.

لوي فيتون

وبفضل انتشار كورونا، وصل الملياردير الفرنسي إلى قمة أغنياء العالم. إذ تضاعفت مكاسب مجموعته للموضة والأزياء الفاخرة LVMH.

كما شهدت أسهم الشركة قفزة بنسبة 0.4% خلال بداية التداول، ما رفع قيمتها السوقية إلى 320 مليار دولار.

وحصدت حصة أرلونت بفضل ذلك أكثر من 600 مليون دولار.

كما تمتلك المجموعة علامات شهيرة في سوق الموضة مثل: Fendi وChristian Dior وGivenchy.

وبحسب التصنيف السنوي الـ35 لمجلة فوربس، تضخم عدد المليارديرات بمقدار 660 إلى 2755، أي بزيادة 30% تقريباً عن العام الماضي، و493 منهم وجوه جديدة.

منافسة كبيرة بين أشهر العلامات التجارية في الموضة

برنارد ارنولت

وقفزت ثروة منافس أرنولت، فرانسوا بينولت، بشكلٍ كبير في الفترة من 18 مارس 2020 وحتى الإثنين الماضي، من 27 مليار دولار إلى نحو 55.1 مليار دولار.

وبينولت يملك مجموعة من العلامات التجارية هي: Saint Laurent وAlexander McQueen وGucci.

كما شهدت ثروة فرانسواز بيتنكورت مايرز، وهي حفيدة مؤسس العلامة التجارية الشهيرة لوريال، قفزة في ثروتها.

وقدرت الزيادة في بداية الأسبوع بنحو 40 مليار دولار، لتصل إلى 87.8 مليار دولار.

أما بالنسبة إلى شانيل، فشهدت ثروة الأخوين جيرارد وآلان فيرتهايمر، صعوداً كبيراً وصل إلى 35 مليار دولار.

وهذا يعني أكثر من ضعف صافي ثروتهم، التي كانت تُقدر بنحو 17 مليار دولار حتى عام 2020.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher