شروق تبحث سبل تعزيز التعاون مع مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك

زار سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) مؤخرا مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، وذلك في مقره الكائن بالمدينة الجامعية في الشارقة، لبحث سبل التعاون بين الهيئة والمركز، بما يعزز النشاط السياحي في الإمارة.

وكان في استقبال مروان السركال والوفد المرافق له لدى زيارتهم المركز، كل من إبراهيم الجروان، مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، ومروان أنور الشويكي، مدير القبة الفلكية، ومحمد فضل طلافحة، مساعد مدير القبة الفلكية ومسؤول المرصد الفلكي.

وأكد السركال خلال اللقاء على أهمية المركز في جذب محبي علوم الفضاء والفلك، وتشجيع السياحة العلمية في الشارقة، مبدياً استعداد (شروق) لتوفير منصات للمركز في وجهاتها السياحية والترفيهية المنتشرة في الإمارة، من أجل التعريف بالمركز والترويج له بين الزوار والسياح.

وقدم مروان السركال عدداً من الاقتراحات الهادفة إلى تسليط الضوء على المركز، وزيادة الاهتمام به من قبل المقيمين في الشارقة وزوارها، ومن أبرز هذه الاقتراحات، ضم المركز إلى قائمة المحطات التي تشملها حافلات “جولة سياحية في الشارقة”، التي تنظمها (شروق)، وافتتاح منفذ لبيع منتجات علامة “أنا أحب الشارقة” داخل المركز، كما أبدى السركال استعداد (شروق) لتطوير وتسويق المركز من الناحية التجارية، من خلال استقطاب المستثمرين، وأصحاب المطاعم والمقاهي المشهورة لافتتاح فروع لهم داخل المركز، لخدمة الزوار والموظفين.

واقترح السركال ربط مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك مع مؤسسات عالمية للملاحة الفضائية وعلوم الفلك، وغيرها من المراكز العالمية المتخصصة، مع إمكانية قيام (شروق) بتسهيل الربط والتواصل مع هذه الجهات، بما يخدم مجال عمل المركز، ويعزز من سمعة إمارة الشارقة، عربياً وإقليمياً، في علوم الفضاء والفلك، مضيفاً أن الهيئة متحمسة لجعل هذه السياحة فريدة من نوعها.

من ناحيته، رحب إبراهيم الجروان، بزيارة وفد (شروق) إلى مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك والقبة الفلكية، وأكد حرص المركز على التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والأكاديمية والعلمية، الراغبة في الاستفادة من الخدمات التي يقدمها. وأشار إلى أن الجهود التي أبدت (شروق) استعدادها لتقديمها إلى المركز، ستساهم في زيادة الاهتمام به، ووضعه على أجندة السياح الذين يزورون الشارقة.

وقال الجروان: “نحن سعداء بهذه الزيارة التي ستفتح لنا آفاق التعاون مع (شروق) بما يدعم مسيرة المركز وجهوده في نشر الثقافة العلمية المتخصصة بالفلك وعلوم الفضاء، وقد بحثنا العديد من مجالات الاهتمام المشترك، ومن بينها إمكانية التعاون في مشاريع مشتركة مستقبلاً للترويج لسياحة الرصد الفلكي”.

ومن جانبه أكد مروان الشويكي مدبر القبة الفلكية الأهمية العلمية و السياحية للقبة الفلكية الأكبر في الشرق الأوسط و التي تحمل زوارها في رحلة مدهشة من الأرض الى أعماق الكون .

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، قد افتتح في شهر مايو الماضي، مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك ، والذي يضم ستة أقسام هي قسم القبة الفلكية، وقاعة المعارض العلمية وقسم المرصد الفلكي ومعرض القرآن و الكون و مختبرات تقنيات الفضاء والحديقة الكونية .



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia