شركة ميناء حاويات العقبة تحتفل باليوم العالمي للسلامة بإقامة حملة توعوية شاملة

(العقبة، 28 نيسان 2014): كجزء من جهودها المتواصلة لرفع مستوى الوعي حول أهمية الحفاظ على الصحة والسلامة في بيئة العمل، احتفت شركة ميناء حاويات العقبة، بوابة العالم إلى الأردن وما حوله، باليوم العالمي للسلامة، وذلك ضمن احتفالية خاصة أقامتها متضمنة عدة فعاليات أبرزها حملة توعوية شاملة نظمتها بالتعاون مع عدد من شركات موانئ الحاويات التابعة لشركة “إي بي إم APM” لمحطات الحاويات الدولية.

وكانت الشركة قد صممت احتفاليتها لتسلط من خلالها الضوء على أهمية التدخل كوسيلة فاعلة للوقاية من الحوادث ومنع وقوعها تحت شعارها العالمي “السلامة في المنزل ومكان العمل” والمحلي “إذا رأيت الخطر، فأنت مسؤول عن معالجته”، من خلال تطوير حملة داخلية متكاملة تناولت عدة قضايا من قضايا السلامة المحورية التي كان من أبرزها: الممارسات التشغيلية الفضلى، والسلامة المرورية، والإدمان، والصحة والنظافة الشخصية، وغيرها، معتمدة في إيصال رسائلها على عدة وسائل من وسائل التواصل العصرية كالفيديوهات التوعوية التي صورت مجموعة من إداريي الشركة وطاقاتها البشرية من القوى العاملة، وكاللافتات التوعوية التي تم توزيعها في أنحاء الشركة والميناء، هذا بالإضافة لاعتمادها على منصات التواصل والإعلام الاجتماعي المتنوعة.

وتوسيعاً لنطاق الحملة واستهداف كافة الجهات ذات العلاقة بالتركيز على سائقي الشاحنات خارج الميناء، فقد تم تزويدهم بمعلومات شاملة عن السلامة المرورية داخل الميناء وعلى الطرق الخارجية.

وتنوعت فعاليات الاحتفالية، فاشتملت على العديد من المبادرات التي جسدت التزام شركة ميناء حاويات العقبة بتأصيل أسس ومعايير الأمن والسلامة وجعلها جزءاً لا يتجزأ من ثقافة الشركة الداخلية. وكان من أهم هذه المبادرات، مبادرة “الجولة الإرشادية الميدانية Walk & Talk” التي شهدت توجيهاً عملياً قدمه عدد من إداريي الشركة للموظفين وذلك ضمن جولة شاملة في الميناء، تم خلالها التعريف بمخاطر السلامة محتملة الوقوع، وبمجالات التحسين اللازمة لتحسين مستوى السلامة، فضلاً عن التعريف بمعايير الأمن والسلامة وطرق معالجة هذه المخاطر على الفور، ما أسهم في رفع الوعي حول قضايا السلامة الشائعة وأهمية التدخل حتى على النطاق الفردي.

هذا وتضمنت فعاليات الاحتفالية جلسة توعوية حول الآثار السلبية لتعاطي المخدرات على الصحة الفردية والسلامة في مكان العمل والتي تم تلخيصها عن طريق العديد من دراسات الحالة، وذلك بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات، فضلاً عن العديد من الحملات التوعوية الهادفة لنشر ثقافة التدخل وأهميته في إنقاذ الأرواح.

وفي تعليق له على هذه الاحتفالية، أوضح الرئيسالتنفيذيلشركةميناءحاوياتالعقبة، ييبي ينسين بأن هذه الفعالية وما انبثق منها من حملات تعزيز المعارف والمهارات تندرج في إطار البرنامج الاستثماري طويل الأمد لدى الشركة، والذي يعكس توجهاتها الأساسية واستراتيجيتها المتعلقة بإدارة شؤون طاقاتها البشرية، مشيراً إلى الحاجة الماسة لمثل هذا النهج المكرس لضمان توفير أعلى معايير الصحة والسلامة العالمية داخل الشركة والميناء، الأمر الذي لطالما كان وسيظل من أهم أولويات الشركة. وفي ختام تصريحاته، شدد ينسين على حرص شركة ميناء حاويات العقبة على تنفيذ استراتيجية سلامة متكاملة وطويلة الأمد، تركز في مضمونها على تعزيز القدرة على معالجة مختلف قضايا السلامة في كافة نقاط التواصل بالاعتماد في المقام الأول على مبدأ بناء الوعي من خلال التدريب الشامل.

ويذكر بأن احتفالية شركة ميناء حاويات العقبة باليوم العالمي للسلامة جاءت كجزء من سلسلة الأنشطة والفعاليات التي تنظمها الشركة وشركات موانئ الحاويات المنتشرة حول العالم والتابعة لشركة “إي بي إم APM” لمحطات الحاويات الدولية بشكل دوري بهدف تسيير العمل في مرافقها بسلاسة ونظام ومن أجل الحفاظ على صحة وأمن وسلامة القوى العاملة وضمان ما فيه الخير لهم. ويعتبر ميناء حاويات العقبة مشروعاً مشتركاً بين شركة “إي بي إم APM” لمحطات الحاويات الدولية وشركة تطوير العقبة، وذلك بموجب اتفاقية شراكة وقعت بين الطرفين في عام 2006 وتستمر لمدة 25 عاماً.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi