شركة بوبليسيس العالمية وزعتر وزيت شريكان في الابداع

اعلنت شركة بوبليسيس العالمية للتواصل والاعلان انها اضافت مؤخرا سلسلة المطاعم زعتر وزيت الى لائحة زبائنها، وذلك بعد فوز بوبليسيس بالمناقصة التي تنافست فيها مع وكالة عالمية اخرى.

منذ تأسيسه عام 1999، اشتهر زعتر وزيت بسندويشاته العصرية الشهية ووجباته السريعة المميزة كما بات عنوانا للتلاقي والجلسات الودية بين الاصدقاء وافراد العائلة.

وقد بلغت قاعدة الهواة والمحبين حدّا” جعلت زعتر وزيت يوسّع رقعة انتشاره ليغطي خمسة بلدان شرق اوسطية، يرحّب فيها بكل باحث عن اجواء بيتية خارج البيت.

بعد ان تعمّقَت في فهم الماركة، تمكّنَت بوبليسيس من التفاعل مع مسؤوليها بمهنية عالية، كما ان اطّلاعها على القيم والادبيات التي يرتكز عليها زعتر وزيت، اتاحت لشركة الاعلان ان تطرح افكارا ابداعية من شأنها ان تدفع الماركة الى الامام وتنفخ فيها روح التجدّد، دون ان تمس بجوهر هويتها. فريق عمل زعتر وزيت أٌعجب بالافكار التي طرحتها بوبليسيس فعيّنها مسؤولة عن حملاته الاعلانية المؤسساتية والموسمية، منذ تشرين الثاني 2015.

المديرة العامة لزعتر وزيت، فريدا فرح، علّقت قائلة: “ان اختيار شركة تواصل عالمية سيساعد حتما زعتر وزيت على الانتقال الى المرحلة القادمة. ان مقاربتهم الاستراتيجية بالاضافة الى كفاءات فريق عملهم ستساهم في تعزيز موقعنا الرائد في الشرق الاوسط كما ستسهّل عملية التوسّع التي نحن في صدد إطلاقها في اوروبا. اننا جدا مسرورون بهذا التعاون مع فريق بوبليسيس الشاب والمتحمّس جدا ونتوقّع من هذه الشراكة الكثير من الانجازات الابداعية”.

جودة العمل الذي قدّمته بوبليسيس نال ايضا اعجاب السيد مانويل وازن، مدير التسويق في زعتر وزيت، الذي شعر ان الشركة نجحت في التقاط جوهر الماركة، وهو امر اساسي لتطويرها والدفع بها الى الامام: “نحن على يقين ان تعاوننا مع بوبليسيس، سوف يُنتج رؤية استراتيجية جديدة ستواكبنا خلال توسّعنا حول العالم”.

اما مدير عام بوبليسيس بيروت، السيد زياد جريديني، فأكّد ان هذا الفوز هو “انجاز لفريق بوبليسيس نفتخر كلنا به، لا سيما وان الفريق وضع كل طاقاته وابدى اندفاعا رائعا خلال تحضيره للافكار والخطة التي قدّمناها. مجالات الترويج لزعتر وزيت لا حدود لها، وهدفنا يبقى مساعدة الماركة على التوسّع والانتشار حول العالم”.



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia