شركة “إير بي إن بي” تقدم أوراقها للاكتتاب العام

أعلنت شركة “إير بي إن بي” المتخصصة في تأجير واستئجار العقارات للسائحين بالولايات المتحدة، عن تقديم أوراقها بشكل سري للاكتتاب العام، للمرة الأولى في تاريخ المؤسسة.

وذكرت “إير بي إن بي” في بيان لها، أنها لم تقرر عدد الأسهم المقرر طرحها للاكتتاب العام، متكتمةً تماماً على كافة تفاصيل تلك الخطوة. واكتفت الشركة الأميركية بالتأكيد على أنها ستعلن تفاصيل الطرح العام بمجرد انتهاء لجنة الأوراق المالية الأميركية من عملية مراجعة الأوراق المُقدمة.

تأتي تلك الخطوة غير المتوقعة، بالتزامن مع معاناة الشركة من تراجع المبيعات، وتسريح ما يقارب الـ1900 موظف، أي ما يعادل نسبة 25% من القوى العاملة لـ”إير بي إن بي”، بسبب تبعات فيروس كورونا، التي أدت إلى انهيار القطاع السياحي ومعاناة العديد من الدول من كساد اقتصادي.

وفي السياق ذاته، وافقت “إير بي إن بي” على خفض تقييمها من 31 مليار دولار أميركي إلى 18 مليار دولار أميركي، إذ هبطت الإيرادات في الربع الثاني إلى 335 مليون دولار، بانخفاض 67٪ عن نفس الفترة من العام السابق، وفقاً لما ذكره موقع “بيزنس إنسايدر”.

الرئيس التنفيذي للشركة بريان تشيسكي، توقع في مايو/ أيار الماضي، أن إيرادات “إير بي إن بي” ستهبط في 2020 إلى أقل من نصف ما حققته المؤسسة العام الماضي.

ومن المقرر انتهاء صلاحية خيارات الأسهم التي يحتفظ بها بعض موظفي الشركة الأوائل في موسم الخريف، في حال عدم استعمالها قبل ذلك، فلا يستطيع الموظفون عادةً تحمل ممارسة خياراتهم ما لم يتمكنوا من بيع أسهمهم للجمهور بشكل فوري.

بالرغم من الظروف الاقتصادية السيئة التي مرت بها الشركة، إلا أنها بدأت في التعافي بعض الشيء، بعد أن ارتفع عدد الحجوزات بنسبة 127٪ عن أدنى مستوياته في أبريل/ نيسان الماضي، في تقدم يبشر بتحسن الأوضاع الاقتصادية عن النصف الأول من 2020.

وذكر العديد من الخبراء الاقتصاديين، أن طرح “إير بي إن بي” أوراقها للاكتتاب العام كان أمراً متوقعاً منذ بداية 2020. إلا أن الأمر تغير بسبب فيروس كورونا، وتَأثر الشركة، ليصف الكثير من المتخصصين تلك الخطوة بـ”المفاجئة” و”الجريئة”.

كتابة: يسر إسماعيل



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom