شركات عالمية تنتقل إلى الإمارات للاستفادة من المناخ الاقتصادي

على الرغم من التداعيات القاسية التي تعرّضت لها معظم اقتصاديات وشركات العالم، إلا أن دولة الإمارات، كانت من بين الدول القليلة التي تمكنت من الحفاظ على قوة مكانتها في عالم المال والأعمال.

كشف تقرير حديث لمجلة فوربس، عن تزايد إقبال عدد من الشركات العالمية على السوق الإماراتية، ومعظمها من “الولايات المتحدة، كندا، فرنسا، سويسرا، والمملكة المتحدة”.

وهي شركات حرصت على نقل مقراتها سواء بشكلٍ جزئي، أو كلي إلى الإمارات، بالإضافة إلى نقل عائلاتهم.

التأشيرة الذهبية تجذب المستثمرين للعيش في الإمارات

شركات الإمارات

أصدرت الإمارات في وقتٍ سابق من العام الجاري، تأشيرة جديدة تحت اسم “الإقامة الذهبية”، يمكن لحاملها الحصول على إقامة مميزة في الدولة، مدتها 10 سنوات.

والهدف منها، جذب أصحاب المشاريع والأفكار الإبداعية، للإقامة في الإمارات برفقة عائلاتهم وفتح مشروعات جديدة.

فيما أكد تقرير فوربس، أن الإمارات تسير بشكلٍ ناجح نحو ترسيخ مكانتها، كمركز لتطوير الأعمال في مجالات مختلفة، ومنها: “الذكاء الاصطناعي، التكنولوجيا، البلوك تشين، الزراعة، الرعاية الصحية، التعليم، الماس والذهب”.

كما أوضح أن عملية نقل مقر عمل ما إلى الإمارات، أمر يبدو منطقياً بالنسبة للكثير من المغتربين، بمن فيهم، أنتوني ريتوسا، من مكتب عائلة “ريتوسا” للأعمال، الذي انتقل بشكلٍ دائم إلى العيش والاستثمار في دبي منذ ما يقرب من عامين.

وفي حديثه للمجلة قال، ريتوسا، إن عائلته تعشق الإمارات، خصوصاً وأنها توفّر أحد أهم العوامل للتجارة والأعمال، وهو السلامة والأمن.

وتابع: “وهو أمر لا تحصل عليه في أي مكان آخر. بالإضافة إلى اهتمام الإمارات باعتماد مستوى تعليم متميز، ومنافذ الترفيه وتدفق الأعمال الديناميكي”.

إقبال على الاستثمار في العقارات

شركات الإمارات

لفت، ريتوسا، إلى أنه لاحظ إقبال كبير على منشآت الضيافة والمشتريات السكنية الفاخرة، وعلّق: “رحبنا الأسبوع الماضي بعدد كبير من المكاتب الخاصة لعائلات كبيرة، ومكاتب عائلية، وشركات قابضة قررت أن تستثمر في العقارات، على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

جدير بالذكر أن الإمارات نجحت مؤخراً في خطتها لتطوير قطاع تجارة الذهب، وأكبر دليل على ذلك، هو استحواذها الآن على 11% من إجمالي صادرات الذهب العالمية.

وفي هذا الصدد، قال وزير الاقتصاد الإماراتي، عبد الله بن طوق المري، إن بلاده تمكنت بفضل دعم وتوجيهات قيادتها، أن تتبوأ مكانة عالمية رائدة كمركز حيوي لتجارة الذهب والمعادن الثمينة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher