شركات إقليمية تجتمع لإطلاق مجلس التنوّع لمنطقة الشرق الأوسط!

مناصرة التنوّع وتطوير المواهب الكبرى لبناء المستقبل معاً

يتوسّع مجلس التنوّع، الذي يشكّل محفّزاً للإدماج والتنوّع جامعاً ما بين الشركات الرّائدة في تحالف عابر للمجالات، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وسيسهم المجلس الذي تملكه مجموعة Above & Beyond الشمالية للاستشارات الاستراتيجية بإدخال المنطقة في شراكة مع شركة ميديا كويست Mediaquest. لذا سيتوجّه كبار ممثلي مجموعة Above & Beyond من الدنمارك لحضور أوّل اجتماع للموارد البشريّة يليه حفل استقبال صحافي في حفل إطلاق مجلس التنوّع للشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي سيقام في الثالث من يوليو لعام 2019 في دبي. وسيبحر الشركاء المؤسّسون وشركاء وسائل الإعلام في رحلة تعاون عابرة للمجالات تتضمّن تبادل لأفضل الممارسات. كذلك، سيتواجد سفيري الدنمارك في كلّ من المملكة العربيّة السعودية والإمارات العربية المتّحدة مع المسؤولين الإقليميّين والضيوف الكرام.

اقرأ ايضاً:أهمية الأمن لطابعاتك وبياناتك

وأنشأت مجموعة Above & Beyond مجلس التنوّع في العام 2016 في كوبنهاغن ولديه حضور قوي في بلدان الشمال الأوروبي. فيتألّف المجلس من 16 شركة مرموقة مثل McKinsey & Co. الدنماركية وشركةPwC  الدنماركية وMaersk Line و Maersk Tankersو Microsoft في الدنمارك وآيسلندا، ووزارة الخارجيّة الدنماركية، التي التزمت بهذا التحالف. وتجدر الإشارة إلى أنّ استراتيجيّة التنوع التي طوّرتها مجموعةAbove & Beyond تحدّد الأدوات الجوهريّة لتسريع عمليّة تمكين المرأة في مجال الشركات عبر مختلف القارات. ويتطلّب تطوير المواهب وزيادة عدد القيادات النسائيّة في المنظّمات وقتاً وتركيزاً والتزاماً بتحالف استراتيجي، وهنا يأتي دور مجلس التنوّع. وفي هذا التعاون الفريد من نوعه، يمكن تبادل المعرفة وتطوير حلول جديدة في ثلاثة مجالات أساسيّة، ألا وهي تطوير خطوط الأنابيب والقيادة الشاملة ومكان العمل المستقبلي.

ويعلّق ألكساندر هواري، الرئيس التنفيذي لشركة Mediaquest، قائلاً: “مع رؤية السعوديّة 2030 ورؤية الإمارات 2021 اللتان تعيدان تشكيل الساحة الاقتصاديّة والتجاريّة في المنطقة، تعالج الحكومات والشركات موضوع “التنوّع في مكان العمل” باستخدام الطاقة المتجددة. ويشكّل وجود مجلس التنوّع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خطوة إيجابيّة للحرص على أن تمثّل مجالس إدارتنا وأجنحتنا التنفيذيّة أماكن متساوية في الفرص، وأن يكون لدينا مجموعة آمنة من القيادات النسائيّة المستقبليّة المحتملة. ونتطلّع إلى العمل عن كثب مع مجموعة Above & Beyond لتقديم مجلس التنوّع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإضافة إلى برنامج القيادة المتقدّمة للمرأة دعماً لأجندة التنوّع وتمكين قادة الغد وتحسين أعمال المستقبل.”

اقرأ أيضاً:الإمارات الأولى إقليمياً والسادسة عالمياً بين مراكز الثروة العالمية

أمّا Tine Arentsen Willumsen، المالكة والرئيسة التنفيذي لدى مجموعة Above & Beyond، فقالت: “يسرّنا تأسيس مجلس التنوّع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومواصلة توسيع مجلس التنوّع دوليّاً. فمع إدراك الشركات في جميع أنحاء العالم لضرورة العمل المتمثّلة في معالجة هدف التنمية المستدامة رقم 5 في الأمم المتحدة، أي المساواة التي تقوم على الجندر، يسعدنا أن نرى الالتزام المستمر لكبار شركائنا، لأنّهم يأخذون زمام المبادرة في تحويل القول إلى فعل. وسيعرض الاجتماع الافتتاحي كيفيّة تسريع التقدّم عبر مبادرات عابرة للمجالات، وسنبدأ عمليّة تبادل المعرفة حول تحقيق الدمج مع الشركات الملتزمة بقيادة هذه الأجندة المهمّة.”

ويضمّ مجلس التنوّع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الشركات الراغبة في تأييد أجندة التنوّع وإيجاد حلول مشتركة فعّالة من جميع أنحاء المنطقة. ويتجذّر التحوّل الثقافي الذي مكّنه مجلس التنوّع في القمة عبر رؤية الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الموارد البشريّة. ويجتمع الأعضاء على الصعيد التنفيذي مرّتين في السنة، وعلى صعيد الموارد البشرية في ورشتي عمل سنويّاً لمناقشة التحديات ومشاركة المبادرات والبحث عن أوجه التآزر لمساعدة مواهبهم النسائيّة على التطوّر. فضلاً عن ذلك، يعزّز المجلس خطَّ القيادة النسائيّة في الشرق الأوسط من خلال برنامج القيادة المتقدّمة للمرأة الذي سيعقد في دولة الإمارات العربية المتّحدة في أوائل العام

اقرأ أيضاً:الإمارات الأولى إقليمياً والسادسة عالمياً بين مراكز الثروة العالمية

وتختتم Tine Arentsen Willumsen قائلةً: “يستند برنامج القيادة المتقدّمة للمرأة، الذي يسيّره مشروع Headspring Executive Development، إلى مفهومنا المثبت في بلدان الشمال الأوروبي، ويدعمه أساتذة من كليّة لندن للأعمال INSEAD وكلّية IE للأعمال في مدريد وجامعة كامبريدج. بالإضافة إلى ذلك، سيقوم خبراء القيادة منMcKinsey & Co. ، وكبار الصحافيّين في مجال الأعمال من “فاينانشيال تايمز” بتنظيم دورات تدريبيّة. إذاً، نتطّلع إلى تقديم البرنامج العالمي للقيادات النسائيّة التي تتّسم بالإمكانات العالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتجهيزهنّ لتحقيق إمكاناتهنّ. وسيتمّ تخصيص مرشدين عابرين للمجالات لجميع المواهب التنفيذيّة النسائيّة ودعمهنّ من خلال استراتيجيّات الاستيعاب والتطوير والاستبقاء المركّز. كذلك، سيُسلّط الضوء على أبرز  المواهب النسائيّة داخل الشركة من خلال دورات قياديّة. فالوقت مناسب وإمكانات النمو ذات الصلة هائلة في المنطقة.”

وللمزيد من المعلومات: https://www.thediversitycouncil.com/mena/



شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael