كلوب هاوس السرية متاحة للمستخدمين قريباً

تتجه شبكة كلوب هاوس الاجتماعية الصوتية نحو مرحلةٍ جديدة من عملها، فاتحة أبوابها للعالم، من خلال إطلاق اكتتابٍ جديد عبر شركة أندريسن هورويتز الاستثمارية.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد مستخدمي الشبكة إلى مليوني زائر أسبوعياً، لتتمكن من تعزيز حضورها. كما تستهدف رفع قيمة رأسمالها إلى نحو مليار دولار.

وستطلق الشبكة تطبيقاً يعمل عبر أجهزة الكومبيوتر والهواتف، مثل شركات فيسبوك وإنستغرام وتويتر.

بدايات كلوب هاوس وطريقة عملها

كلوب هاوس

بدأت كلوب هاوس عملها في مارس الماضي، في مرحلة اختبارٍ بنسخةٍ تجريبيةٍ سرية، وشخصيات من وادي السليكون، والفن والإعلام والإبداع والأعمال.

وأطلقت المنصة في مايو مؤتمراً صوتياً حياً شارك فيه نحو 1500 مستخدم. فأعلنت آنذاك أن رأسمالها يقدر بنحو 100 مليون دولار بعد شهرين من البدء فقط.

المستثمرون الحاليون والمستقبل

كلوب هاوس

أعلن المؤسسان بول ديفيسون وروهان سيث، أن “منصتهم أصبحت مدعومةً بنحو 180 مستثمر حتى الآن”.

وتوقعا أن ترفع قيمة الاكتتاب الجديد رأسمال الشبكة الاجتماعية.

وأكدا في بيانٍ رسمي أن “الشبكة تعتزم تطوير قدرات خوادمها لتتمكن من تحمل حجم الإقبال المنتظر بعد إطلاقها في العلن”.

وكشفا عن التوجه نحو “تحسين الخدمة بشكلٍ عام، خصوصاً في ما يتعلق بالدعم الفني ووظائف البحث”.

وذكرا أن “المستخدم لن يجد مستقبلاً أي صعوبات في الوصول إلى غرف المحادثة التي تتوافق مع اهتماماته”.

تحفيزات لمستخدمي المنصة بعد إطلاقها

كلوب هاوس

تخطط كلوب هاوس لتحفيز المستخدمين من خلال المكافأة المباشرة في حال القيام بدعوة أصدقاء جدد، أو إحياء فعاليات وعروض أسبوعية من خلالها.

وستكافئهم عند دخولهم إلى غرف المحادثة، أو عند تنظيم “قطع” مختلفة بداخلها تساهم في انتشارها، أو زيادة معدل المشاهدة والمستخدمين.

وستعتمد على استخدام المحادثات الصوتية الحية، كوسيلة تواصل بين الأعضاء، ما جعلها خلال الفترة الماضية محط اهتمام وجدل تقني.

وتوقع الخبراء التقنيين أن يرتفع معدل الإقبال على المنصة إلى أضعاف عددها خلال فترةٍ قليلة، ما يميزها عن مثيلاتها.

وأوضحوا أن “ما يميز مجتمع كلوب هاوس أنه يتيح إمكانية المشاركة في مجموعات المحادثات من الصغيرة منها إلى المناقشات الأكبر التي تضم لجان الخبراء، ويحضرها غالباً آلاف المستمعين”.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي