سيارة BMW الجديدة كلياً … خفة الحركة والمساحة الواسعة

يبشر وصول سيارة BMW الفئة الأولى الجديدة كلياً بالانتقال إلى مرحلة جديدة. ويزيح الجيل الثالث من طراز السيارة المدمجة والفائقة الستار عن بنية الدفع الأمامي الجديدة من BMW، والتي تجمع ما بين متعة القيادة التي تعد من أبرز مزايا BMW والتميز الديناميكي مع زيادة كبيرة في المساحة الداخلية.

تعد سيارة BMW الفئة الأولى الجديدة، سيارة رياضية، ورائعة، وآمنة، وأنيقة ذات تصميم جديد، كما تتميز بطابعها القوي.

 اقرأ ايضاً:أبرز عروض السفر لتجنب أشعة الشمس الحارة خلال شهر يونيو

تتميز السيارة بأنظمة شاسيه متطورة وتقنيات مبتكرة، بالإضافة إلى دمج جميع مكونات ديناميكية القيادة وأنظمة التحكم في سيارة BMW الفئة الأولى مع رفع مستوى خفة الحركة التي يلاحظها بكل وضوح سائقو السيارة الجديدة التي تتبع نظام السحب الأمامي وسيارة الدفع الرباعي BMW xDrive. وبهدف الوصول إلى هذه النتيجة، شهدت عملية التطوير التي استمرت على مدار خمس سنوات، توظيف كل الخبرات التي اكتسبتها مجموعة BMW على مدار الأعوام الأخيرة فيما يتعلق بتقنية السحب الأمامي في الفئة الأولى الجديدة. وتمثلت النتيجة ببلوغ الدقة الديناميكية التي لم يسبق لها مثيل في سيارات السحب الأمامي، والتي وضعت معايير جديدة في الفئة المدمجة الفائقة.

سيتم الكشف عن الجيل الثالث من سيارة BMW الفئة الأولى، ولأول مرة بتاريخ 25-27 يونيو 2019، وذلك من خلال منصة #NEXTGen الخاصة بمجموعة BMW Group في BMW Welt في ميونخ. كما تعرض سيارة BMW الفئة الأولى الجديدة أيضًا ضمن مؤتمر “آي إيه إيه” في فرانكفورت في سبتمبر 2019. أما الإطلاق العالمي للسيارة فسيكون بتاريخ 28 سبتمبر 2019.

 اقرأ ايضاً:ما هي أهمية افتتاح مراكز بيانات مايكروسوفت في الشرق الأوسط؟

وبعد إنتاج أكثر من 1.3 مليون نسخة من سيارة BMW الفئة الأولى ضمن الجيلين الأول والثاني، فقد أثبتت السيارة شهرتها في أوروبا. وتتميز سيارة الجيل الثالث بمساحة أوسع بالمقارنة مع الطرازات السابقة مع تغيير صغير بشكلها الخارجي، وذلك بفضل بنية السيارة التي تعتمد على السحب الأمامي. وستكون الفائدة الأبرز لصالح الركاب في المقعد الخلفي، كما زادت مساحة منطقة التخزين في الخلف. تتوفر سيارة BMW الفئة الأولى بنظام خمس أبواب فقط، وهي أقصر بمسافة 5 ميليمتر عن سابقاتها بطول قدره 4,319 مم. أما بالنسبة للعرض (الذي يبلغ الآن 1,799 مم) فقد زاد بمقدار 34 ميليمتر، كما زاد الارتفاع أيضًا (1,434 مم) بمقدار 13 مم. وبالنسبة لقاعدة العجلات (المسافة بين المحور الأمامي والخلفي) وقدرها الآن 2,670 مم، فقد نقصت بمقدار 20 مم عن تصميم الجيل الثاني.

واجهة جديدة مع شبكة أمامية أكبر من BMW

يمكن ملاحظة التغييرات الجديدة التي تم إدخالها على سيارة BMW الفئة الأولى من واجهتها. فقد أصبحت الشبكة الأمامية أكبر بشكل واضح. وللمرة الأولى ضمن هذا الطراز، تم دمج الشبكتين في المنتصف. ويظهر الطابع الرياضي في سيارة BMW M135i xDrive (معدل استهلاك الوقود: 7.1-6.8 لتر/ 100كم [39.8-41.5 ميل لكل جالون]، معدل انبعاثاتCO2: 163-155 غ/كم*)، وبدلًا من تصميم القضبان الكلاسيكية، فقد استخدم تصميم شبكي بارز ثلاثي الأبعاد مستوحى من سيارات السباق. كما أن المصابيح الأمامية أصبحت مائلة لتمنح السيارة طابعًا جديدًا وشبابيًا. كما يمكن اختيار إضاءة full-LED عند الرغبة بطابع عصري إضافي.

 اقرأ ايضاً:ما وراء رأس المال: عرض الشراكة للاستثمار العابر للحدود إلى داخل الفلبين

مقدمة أنف سمك القرش والشكل الوتدي

تتميز سيارة BMW الفئة الأولى الجديدة كليًا بانحناءات وتفاصيل تظهر بوضوح شكل مقدمة أنف سمك القرش التي تدل على الشكل الوتدي، والنافذة الجانبية الضيقة التي تنتهي عند الدعامة C-pillar بتصميم “هوفمايستر كينك” الذي يتميز بزاوية مقطوعة. كما تتميز السطوح بعدد أقل من الانكسارات والخطوط لتمنح سيارة الفئة الأولى من BMW مظهرًا أصيلًا. أما العناصر التي تبرز في الجانب الخلفي، فتتمثل بالجزء العريض المنخفض والذي يصبح أضيق مع الارتفاع. ويشكل ذلك خط كتف أكثر قوة في السيارة، ويجعلها أكثر ظهورًا على الطريق. كما تعمل المصابيح الخلفية العريضة المنقسمة إلى قسمين على تعزيز هذا الانطباع، كما أنها تتمتع بمظهر عصري وتصميم رفيع. أما المصابيح الخلفية الاختيارية full-LED، فهي توفر تجربة جديدة كليًا للتصميم التقليدي، وذلك بفضل الضوء الرفيع الذي يلتف نحو جانب السيارة. أما مداخن العادم التي تبرز من الخلف بتصميم قوي واضح، فهي بقطر 90 مم (أو 100 مم في القطع الزاوي المائل في سيارة BMW M135i xDrive)، لتمنح السيارة مظهرًا رياضيًا من جانبها الخلفي أيضًا. كما تتمتع سيارة BMW الفئة الأولى بمجموعة من العجلات المعدنية المسكوبة الخفيفة الوزن بقطر يبدأ من 16 إنشًا. كما يتوفر قياس 19 إنشًا للمرة الأولى.

 اقرأ أيضاً:منصة خدمات جديدة لبيانات الشركات

سقف بانورامي وخطوط إضاءة مخفية

أصبح السقف البانورامي الأنيق متوفرًا للمرة الأولى في سيارة BMW الفئة الأولى، ما يسمح بدخول المزيد من الضوء إلى مقصورة السيارة التي تتميز بمساحة أوسع تلتقي مع المكونات ذات الجودة العالية والتفاصيل والمبتكرة. ومن هذه التفاصيل خطوط الإضاءة المخفية، التي أضحت من الخيارات المتاحة في BMW. وتتوفر خطوط الإضاءة الخلفي بثلاثة تصاميم مختلفة وست ألوان لتضفي تأثيرات شفافة. كما تتوفر مجموعات للتحكم بوظائف التدفئة والتكييف، إضافة إلى وظائف متعددة تقدم خيارات عملية وسهلة للتخزين، ومنها على سبيل المثال، المساحة الموجودة أمام ذراع نقل الحركة، والتي يمكن تخصيصها للشحن اللاسلكي للهواتف الذكية، والتي توفر المزيد من الراحة والخيارات العملية.

يتم الوصول إلى خيارات المعلومات والترفيه الاختيارية لنظام التشغيل BMW 7.0 الجديد – باستخدام الإيماءات، في حال تم اختيار هذا النظام، وذلك عن طريق شاشتين، يبلغ قياس كل منهما 10.25 إنشًا في حالة BMW Live Cockpit Professional. يحاكي تصميم نظام العرض الجديد شكل الشبكة الأمامية في BMW، من حيث الشكل والتنسيق، وقد تم توجيه شاشة التحكم المركزية المتوافقة مع اللمس نحو السائق، كما تم وضعها بشكل مثالي في مجال الرؤية. بالإضافة إلى ذلك، فإن شاشة العرض الأمامية قياس 9.2 إنشًا تعد أيضًا من الخيارات المتاحة للمرة الأولى في سيارة BMW الفئة الأولى، وتسمح للسائق الاطلاع على المعلومات من دون إزاحة عينه عن الطريق.

 


شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael