سلسلة متاجر بريطانية تغلق 500 فرع لها بسبب كورونا

أعلنت سلسلة متاجر بريطانية شهيرة، نتيجة الموجة الثانية لفيروس كورونا، عن إغلاق 500 فرع لها، ما يبقي مصير 4700 موظف مجهولاً.

وعلى الرغم من الأخبار المتدوالة عالمياً حول النتائج الإيجابية للقاحات كورونا. إلا أن رواسب هذا الوباء لا تزال تستنزف الشركات والمتاجر، مثل اضطرار أصحابها إلى تخفيف أعباء العمالة فضلا عن تراكم الخسائر وتراكم الديون.

تفاصيل الإغلاق

غلق متاجر بريطانية

كشفت شركتا “Peacock” و”Jaeger”، العاملتان في مجال الأزياء والملابس الجاهزة، أن شركتهم الأهم كانت معروضة للبيع في الآونة الأخيرة ولم يتحقق الأمر.

وأكدوا أن الخسائر المتراكمة دفعت الشركة الأم إلى إغلاق أكثر من 500 متجر للتجزئة تابعين لهما خلال الأيام القليلة القادمة في محاولة منها لمواصلة العمل.

ولم يتم الإعلان حتى الآن، عن أي قرار مرتبط بالعاملين في هذه الفروع البالغ عددهم نحو 4700 موظف.

وكانت الشركة قد منحت لنفسها فرصة أسبوعين للبحث عن مشترٍ لها، ولكن غالبية المفاوضات بائت بالفشل حتى الآن.

أسباب الإغلاق وفقاً لبيان الشركة

غلق متاجر بريطانية

قال المتحدث الرسمي باسم الشركة الأم، إدنبرة ولين ميل، إنهم حاولوا إيجاد مخرج لخسائرهم خلال الفترة الأخيرة ولم يفلح الأمر.

وأضاف: “أن قطاع البيع بالتجزئة تدهور إلى حد كبير تأثراً بفيروس كورونا، لا سيما بعد الاغلاق الثاني. وعودة الفيروس لسابق ضراوته وهو الأمر الذي فرض اتخاذ إجراءات  للحد من الخسائر المتراكمة على الشركة وفروعها”.

كما لفت إلى أن المفاوضات لم تنتهى حتى الآن بشأن بيع الشركة. ولكن تم اتخاذ قرار موازي له، بوضع الشركتين التابعتين في عهدة الإدارة مع استمرار البحث عن مشتري.

ليست المرة الأولى

غلق متاجر بريطانية

إن هذا القرار بالإغلاق والتسريح، الذي تعتزم السلسلة تطبيقه، ليس الأول من نوعه خلال العام الجاري.

إذ قامت  الأم “EWM بإلغاء نحو 866 وظيفة، للتأقلم مع مصاعب الاقتصاد البريطاني بسبب تأثيرات فيروس كورونا على القطاع.

يذكر أن الشركة الأم “EWM” وهي من أشهر سلسلة المتاجر البريطانية لقطاعات التجزئة البريطانية، تم تأسيسها في اسكتلندا عام 1947، على يد رجل الأعمال الشهير فيليب داي المدير الفعلي لها حتى الآن.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي