سامسونغ تطرح هاتفها المزدوج الطي في هذا التوقيت

تعمل سامسونغ على تطوير هاتفٍ جديد مزدوج قابل للطي. ليكون أحد المنتجات الجاذبة لجمهورها. على أن يضاف لمجموعتها المرتقبة.

كما كشف تقرير من نيكي آسيان ريفيو أن الهاتف يمكن طيه إلى 3 أجزاء من خلال استخدام مفصلتين.

ويتوقع أن يتم الإعلان عنه في نهاية العام الجاري.

تفاصيل هاتف سامسونغ الجديد

هاتف سامسونغ القابل للطي

سيكون الهاتف القابل للطي المنتظر، الثالث في تشكيلة هواتف الشركة. وسينضم إلى المجموعة الجديدة مع Galaxy Z Fold وGalaxy Z Flip.

بينما توقع المختصون أن تطرح الشركة إصداراتها الجديدة مع نهاية العام الجاري 2021.

لكنها لم تنتهِ بعد من تصميمها الجديد وما زالت تعمل للوصول بالشاشة إلى حجم 16.9 أو 18.9 في نسبة عرضها إلى الارتفاع.

أما التصميم، فيهدف إلى تفادي الأزمات والمشاكل التي تواجهها في جهاز Galaxy Z Fold 2.

هواتف شبيهة من شركات أخرى

هاتف سامسونغ القابل للطي

تسعى سامسونغ من خلال تجربتها الجديدة إلى مساعدة المستخدمين على الانتقال السلس إلى الهواتف القابلة للطي من دون عراقيل.

وسبق أن احتوى جهاز Huawei Mate X2 القابل للطي على أدوات أقرب لهاتف سامسونغ.

واعتمد الجهاز على أسلوبها الأحادي، لكنها قررت التغيير إلى النظام المزدوج لتقديم منتج مختلف.

بينما اتجهت شاومي أيضاً نحو هذا النوع من الهواتف وأطلقت تصميماً يشبه إلى حدٍ كبير جهاز Galaxy Fold الأكثر قابلية للطي.

سامسونغ تطرح خيارات متعددة لتجذب أكبر عدد من المستخدمين

هاتف سامسونغ القابل للطي

تطرح سامسونغ للمستخدمين ثلاثة أجهزة قابلة للطي لزيادة خيارات هذا النوع من الأجهزة.

وهو ما اعتبره الخبراء اختباراً مناسباً للتعرف إلى مدى إمكانية حدوث ذلك.

وأكدت الشركة الرائدة في عالم الهواتف أنها تعمل على إتاحة إمكانيات قد تتخطى Galaxy Note الجديد عام 2021.

بينما سيكشف مدى قدرة سامسونغ على التحكم في أزمة نقص الرقاقات على الصعيد العالمي. وهي أزمة أثرت على الصناعة بشكلٍ عام.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي